الجمعة، 27 أغسطس، 2010

مسجد باحليوه بحي الصيادين يحتفي بختم شهر رمضان بموكب (الحظه)

هنا المكلا / وليد التميمي | تصوير / خالد بن عاقله




مسجد باحليوه الصيادين يحتفي بختم
سلام عا حافة ملانه رجال وملانه زون
والمنتهى قدها في الدنيا وقرة كل عين
بارك الله في صحابي لي لقوا طاسه وهاجر
لي لقوا زاعق وناعق صوروا بالشيخ يعقوب


مسجد باحليوه الصيادين يحتفي بختم
بهذه الأبيات للشاعر الشعبي سعيد فرج باحريز، وبمشاهد تمثيلية كوميدية ساخرة، احتفى مسجد باحليوه بحي الصيادين بالمكلا، بختم شهر رمضان المبارك السنوي الذي تميز باستحداث عدد من الأفكار التي نالت الرضا والإعجاب على الرغم من تواضع الحفل وبساطته بسبب ضيق مساحة الشارع الذي استوعب بالكاد أربع خيم صغيرة ومتوسطة وكبيرة الحجم، تكونت من سعف وجذوع أشجار النخيل، أبرزها خيمة المعلامه قديماً وخيمة العلاج بالشعوذة، والى جانبهما زرع حقل أحتوى على مجسم الهاشميه وعدد من الطبول والهايرات القديمة، التي كتب على كل واحد منها أسم مالكها والشخص الذي اشتراها وأهداها للحي الذي تدلت من سماءه قاربين صغيرين وعلقت على جنباته شباك صيد الأسماك، كناية على امتهان رجالاته وشبابه لمهنة الصيد في الماضي والحاضر، كما أفردت بسطات لشباب يبيعون

تكملة الموضوع
أنواع من الأسماك الطازجة، وآخرون يعدون العدة للخوض في أعالي البحار بحثا عن لقمة العيش.

مسجد باحليوه الصيادين يحتفي بختم
ومن ضمن مفاجئات الختم (موكب الحظه) الذي شكل قوامه 10-12 شاب، في طليعتهم شاب يقود خروفاً صغير، وخلفه مجموعة تحمل على أكتافها مريض نفسي أو عقلي ممدد على لوح خشبي ومغطى بلحاف، يتم نقله من القرى والمناطق البعيدة سيراً على الأقدام لعرضه على المشعوذين لمعالجته وإعداد الوصفة التي ستؤدي لبراءته من السحر، وفي المؤخرة شابين يحملان أوعية بها كميات متفاوتة من المياه ليرووا ضمى أفراد الموكب عند العطش.


مسجد باحليوه الصيادين يحتفي بختم
إذاعة الحفل قدمت عدد من الفقرات المتنوعة والهادفة، من بينها سوق الحراج ومقاطع تمثيلية بمشاركة الفنان عبيد تحدثت في إحدى محطاتها عن العلم ومشهد أخر عن ظاهرة لجوء العامة للمشعوذين قديماً وخطورتها على الفرد والمجتمع.

مسجد باحليوه الصيادين يحتفي بختم
عدد من كبار السن حرصوا على حضور الختم الذي يعيد للواجهة والأذهان صفحات من ماضي الأجداد والآباء التراثية والمهنية والإنسانية، الذي يحرص الأبناء على تخليده سنوياً وجعله عصياً على النسيان والطمر ومحاولات التجاهل أو التحريف التي قد تطاله، وتجعله جزء من التاريخ الغابر، الذي يصعب أحياؤه أو استدعائه في قادم الأيام والسنين.

مسجد باحليوه الصيادين يحتفي بختم

مسجد باحليوه الصيادين يحتفي بختم

مسجد باحليوه الصيادين يحتفي بختم

مسجد باحليوه الصيادين يحتفي بختم

مسجد باحليوه الصيادين يحتفي بختم

مسجد باحليوه الصيادين يحتفي بختم

مسجد باحليوه الصيادين يحتفي بختم

مسجد باحليوه الصيادين يحتفي بختم

مسجد باحليوه الصيادين يحتفي بختم

مسجد باحليوه الصيادين يحتفي بختم

مسجد باحليوه الصيادين يحتفي بختم

مسجد باحليوه الصيادين يحتفي بختم

مسجد باحليوه الصيادين يحتفي بختم

مسجد باحليوه الصيادين يحتفي بختم

مسجد باحليوه الصيادين يحتفي بختم

مسجد باحليوه الصيادين يحتفي بختم

مسجد باحليوه الصيادين يحتفي بختم

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق