الثلاثاء، 7 سبتمبر، 2010

شباب في ديس المكلا يقطعون الطريق احتجاجا على وضع الكهرباء

قطع شباب في منطقة الديس بالمكلا أمس الطريق وقاموا بانتزاع عدد من أعمدة الإنارة في الشوارع الرئيسية واستخدموها كحواجز لمنع مرور السيارات احتجاجا على الوضع الذي وصلت إليه الكهرباء في مدينة المكلا
وكانت المؤسسة العامة للكهرباء بساحل حضرموت قد استشارت المواطنين بالإنطفاءات المتكررة في أوقات الإفطار والسحور وبعد صلاة الفجر حتى الثامنة من صباح اليومين الماضيين الأمر الذي أغضب المواطنين ودعاهم إلى تنظيم تلك المسيرة الاحتجاجية الغاضبة.
وأفادت أنباء أن الطاقة الكهربائية للمستثمر باجرش تمر بمرحلة عدم توازن وانسجام مع الكهرباء في محطة الريان وتتعرض في كثير من الأوقات للفصل نتيجة ارتفاع درجة الحرارة الأمر الذي يضع الكثير من نقاط الاستفهام حول وضع الكهرباء خلال أيام العيد والفترة المتبقية من فصل الصيف الذي قد يلتهب بعد إجازة عيد الفطر.
واعتبر مواطنون إقالة المهندس باصلعة شماعة لتحميلها أخطاء واختلالات هي في المقام الأول للسلطة المحلية بالمحافظة التي وعدت مرارا وتكرارا بتوفير مائة ميقا للساحل والوادي منذ العام 2008م

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق