الأربعاء، 15 سبتمبر، 2010

مقتل شابة في شقتها خنقا والبحث الجنائي يتحفظ على جثتها


لا زال الوجوم والصدمة يسيطران على أبناء مدينة المكلا التي تعيش تحت وطأة الحادثة الأليمة التي شهدتها مؤخرا بعد عثور الشرطة بالمدينة على جثة امرأة شابة في سن 21 من عمرها مقتولة بداخل شقتها.

وقالت مصادر في الشرطة بمدينة المكلا أن فريقا من الأدلة الجنائية قام بمعاينة شقة القتيلة التي تم التحفظ على جثتها في ثلاجة المستشفى، فيما فتح تحقيق في الجريمة لمعرفة هوية الجاني، وكشف ملابساتها ودوافعها الحقيقة بعد أن أثبتت المعاينة الأولية لجثة المجني عليها "س.س.أ" أن المرأة قتلت عن طريق الخنق التي كانت آثاره واضحة على الجثة.
ودعا مواطنون في مدينة المكلا إلى البحث في أسباب تزايد حوادث القتل وإزهاق هذه الأرواح بدم بارد ومعرفة أسبابها والعمل سريعا على تجاوزها.
وكانت المكلا قد شهدت حادثتي قتل سابقة لشاب في شارع الستين وامرأة في شقتها في حي باعبود بمنطقة الشرج.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق