الجمعة، 24 سبتمبر، 2010

أربع بنات من أسرة مثالية مهددات بالانقطاع في مواصلة دراستهن ويحلمن بالطب والهندسة

أربع بنات أسرة مثالية مهددات
كرمت عاصمة الثقافة الإسلامية أسرة عبدالله بلال يادين بشهادة الأسرة المثالية للتحصيل العلمي المدرسي لهذا العام لإشرافها على بناتها والذي أدى إلى رفع مستواهن الدراسي بدرجة الامتياز للعام الدراسي الماضي2009-2010م.

وتتكون أسرة يادين من أربع بنات فازن بجائزة الأسرة المثالية في التحصيل العلمي المدرسي وجميعهن يحرزن الترتيب الأول بامتياز على مستوى المدرسة من بداية الصف الأول إلى الآن.
ورغم ظروف والدهن الصعبة الذي لا يستطيع على تلبية متطلبات الدراسة من كتب وحقائب ومواصلات وملابس حيث يعمل في مجال البناء ودخله لا يغطي المتطلبات الضرورية لمواصلة دراستهن وتلبية طموحاتهن ورغباتهن في دراسة اللغة الإنجليزية والكمبيوتر, لم يقف الفقر والمصاعب أمام إصرارهن حيث استطعن الحصول على شهادة الأسرة المثالية للعام 2010م من مكتب وزارة التربية والتعليم بمدينة تريم بمدرسة 22 مايو للبنات.
وتدرس البنت الكبرى عبير في الصف السابع وحصلت على الترتيب الأول بجدارة وهي محافظة على هذا الترتيب من الصف الأول ابتدائي وتطمح بأن تصبح دكتورة نساء وولادة.
أما البنت الصغرى ياسمين تدرس في الصف الخامس وحصلت على الترتيب الأول مع محافظتها لهذا الترتيب من الصف الأول الابتدائي وتطمح بأن تكون مهندسة كمبيوتر.
أما التوأم صفا ومروه تدرسان في الصف الثاني حصلن على المركز الأول بالاشتراك وتطمحان بأن تكونا معلمتين.
غير أن ظروف الأسرة المثالية تحول دون استمرار البنات في تحصيلهن العلمي في المستقبل وتحقيق طموحاتهن التي فاقت كآفة التوقعات على المستوى المحلي.
موقع هنا المكلا يدعو المؤسسات المساندة للعملية التعليمية والجمعيات الخيرية برعاية هذه الأسرة المثالية التي تقف ظروف والدهن للحيلولة دون استمرار بناتها لتحقيق حلمهن في خدمة المجتمع المحلي.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق