الاثنين، 27 سبتمبر، 2010

كلية البنات بالمكلا تودع عميدها السابق د.عبدالله بابعير

كلية البنات بالمكلا تودع عميدها
د.بابعير: قصة نجاح كلية البنات لم تصنع إلا بجهود جباره بين الأساتذة والطالبات
د.باحميد: مؤسسة العون حاضرة حيثما حل النجاح والتفوق والمصداقية
نظمت عمادة كلية البنات بجامعة حضرموت للعلوم والتكنولوجيا بالمكلا أمس حفلا توديعيا للدكتور عبدالله صالح بابعير عميد الكلية السابق تقديرا لجهوده في خدمة الكلية وتطويرها


وفي الحفل أكد الدكتور أحمد محمد السقاف عميد كلية البنات أن الكلية تقدر تقديرا عاليا كل الجهود التي بذلتها قيادة الكلية السابقة في النهوض بالكلية وحجز مكانها بين كليات جامعة حضرموت المختلفة حتى أصبحت كلية يشار لها بالبنان مثنيا على الدور الكبير الذي قدمه الدكتور عبدالله بابعير ونواب العميد وأعضاء الهيئة التدريسية في خدمة الكلية خلال سنوات عملهم فيها ، مثنيا على الشراكة بين الكلية ومؤسسة العون للتنمية التي حققت نجاحات متعددة في سبيل إبراز إبداع وفنون الطالبات في مختلف التخصصات والأقسام مشيرا إلى أن الكلية ستكمل المشوار من خلال استكمال المشاريع الخاصة بالكلية خلال المرحلة القادمة.



بدوره شكر الدكتور عبدالله صالح بابعير عميد كلية البنات السابق هذه اللفتة الطيبة شاكرا جهود كل من عمل معه في الكلية من نواب وأعضاء هيئة تدريس في مختلف الأقسام ، مؤكدا أن قصة نجاح كلية البنات لم تصنع إلا بجهود جباره وتوحيد للطاقات بين كافة مسئولي الكلية الذين أصطفوا لإبراز قدرات بناتي طالبات الكلية اللواتي عملن بجد في رفع اسم الكلية وجامعة حضرموت للعلوم والتكنولوجيا في ظل ماقدم من دعم متواصل من قيادة جامعة حضرموت ممثلة في أ.د. عبدالرحمن محمد بامطرف ، ونوابه الأفاضل ، وكذا دعم بعض منظمات المجتمع المدني وفي مقدمتهم مؤسسة العون للتنمية وغيرها ، داعيا إلى مواصلة قصة النجاح التي حققتها الكلية ، وتمنى لعمادة الكلية الجديدة كل التوفيق والنجاح.



من جانبه أكد الدكتور عادل باحميد المدير التنفيذي لمؤسسة العون للتنمية أن المؤسسة ستواصل دعمها لكليتي البنات في المكلا وسيئون إنطلاقا من سياسة المؤسسة لدعم تعليم الفتاة ، منوها إلى أن المؤسسة ستواصل دعم خطط وبرامج الكليتين حيث سيتم استكمال بناء الدور الرابع في كلية البنات بالمكلا ، وترميم مبنى كلية البنات بسيئون وتجهيز وسائل النقل وكفالة اعضاء الهيئة التدريسية فيها واختتم الدكتور باحميد كلمته بالقول إن مؤسسة العون حاضرة حيثما حل النجاح والتفوق والمصداقية والعمل الجاد.


حضر الحفل الأخت فائزة بامطرف رئيسة اللجنة الوطنية للمرأة ونواب الكلية ورؤساء الأقسام وأعضاء الهيئة التدريسية

هناك تعليق واحد:

  1. لو قرأت المقال يمكن أقول إنكم بتبالغو في وصف هذا الشخص بس الدكتور عبدالله خساره كبيره لكلية البنات ولو إني طالبه في كلية الاداب بس إبداعاته ظهرت في كل زاويه من جدران الكليه لاحظت ذلك من خلال زيارتي في وقت الفاصل بين المحاضرات لكليه البنات غريبه
    إدارة الجامعه الجديده بدل ماتصلح الجامعه أزالت عمود أو رمز من رموز الجامعه ....طالبه عمانيه أدرس بالمكلا..

    ردحذف