الخميس، 21 أكتوبر، 2010

ندوة بالمكلا حول المزايا الاقتصادية والاستثمارية للمنطقة الحرة بالمزيونة

ندوة بالمكلا المزايا الاقتصادية والاستثمارية
أكد وكيل محافظة حضرموت المساعد محمد سعيد باقطمي على عمق العلاقة الأخوية وحسن الجوار بين بلادنا وسلطنة عمان الشقيقة, نابع من حرص ورعاية قيادتي البلدين ممثلة بفخامة الأخ الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية وسلطان سلطنة عمان السلطان قابوس بن سعيد.

جاء ذلك في كلمة له في الندوة التي نظمتها شركة "هلا" الذهبية للتجارة والمقاولات اليوم إحدى شركات مجموعة جوهرة الفنار الحاصلة على حق الاستثمار والتأجير في المنطقة الحرة بالمزيونة بسلطنة عمان والتي تم فيها تقديم عرض توضيحي حول المزايا الاقتصادية والاستثمارية بالمنطقة الحرة المزيونة, موضحاً الأهمية التي تكتسبها المنطقة الحرة بالمزيونة لأنها تمثل البوابة البرية لبلادنا إلى دول الخليج والعكس.
بدوره أكد عضو مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة حضرموت رئيس لجنة الاستثمار صالح كرامة عمير أن المنطقة الحرة بالمزيونة تكتسب أهمية إقتصادية كبيرة لليمن ودول الخليج, مشيراً إلى أنها ستفتح باباً إقتصادياً كبيراً للمستثمرين ورجال الأعمال لتصدير واستيراد مختلف البضائع من وإلى اليمن.
ندوة بالمكلا المزايا الاقتصادية والاستثمارية
وأشار مدير المشاريع بمجموعة جوهرة الفنار المهندس خالد عبدالعزيز والمدير المالي للمجموعة ايمن سعيد عوده في تصريح لـ(هنا المكلا) إلى أن الشركة ستعمل على تطوير مساحة ثلاثة ملايين متر مربع في المنطقة الحرة بالمزيونة تشمل إقامة منطقة متكاملة للخدمات والمرافق وشبكات الكهرباء والماء وفق المواصفات العالمية للمناطق الإقتصادية, مرتكزة على التسهيلات والحوافز والمزايا والإعفاءات للمستثمرين وعلى الموقع الاستراتيجي للجمهورية اليمنية وسلطنة عمان, موضحان أن المزيونة ستكون بوابة اليمن للتبادل التجاري لاستيراد ما تحتاجه من الصناعات والمنتجات الخليجية وكذا تصدير منتجاتها إلى دول مجلس التعاون الخليجي والعراق لما تتمتع به هذه الدول من كثافة سكانية كبيرة وقوة شرائية ضخمة كما ستوفر هذه المنطقة فرص عمل للأيادي العاملة اليمنية التي توصف بأنها مؤهلة ومقتدرة.
وتم عرض أفلام مصورة حول المزايا والأهمية التي تكتسبها المنطقة في الجانب الاستثماري والاقتصادي.
ندوة بالمكلا المزايا الاقتصادية والاستثمارية
حضر الندوة المدير العام لمكتب الصناعة والتجارة بساحل حضرموت خالد غانم وعدد من المعنيين في المؤسسات والهيئات ذات العلاقة ورجال المال والأعمال والمستثمرين في حضرموت.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق