الأحد، 30 يناير، 2011

استنكار شعبي ورسمي لحادث تقطع سيارة البريد في عيص خرد



إضغط هنا لرؤية الصورة بحجمها الطبيعي.
استنكار شعبي ورسمي لحادث تقطع
استنكرت مراجع شعبية واجتماعية ودينية وسياسية وثقافية بمدينة المكلا خلال اليومين الماضيين ما حدث من تقطع وسرقة للمال العام من سيارة بريد حضرموت وقتل خمسة أشخاص منهم أربعة جنود وموظف عام في بريد حضرموت.

وطالبت المراجع السلطات المحلية بملاحقة الجناة والكشف عن أسمائهم ولا تكتفي بالاستنكار والشجب والتنديد وإنما الملاحقة والإعلان للجمهور عما توصلت إليه من حقائق.
وقالت بأن موجة القتل قد زادت في الآونة الأخيرة وراح ضحيتها أفراد من الأمن السياسي والأمن العام من أبناء حضرموت ضباطا وجنود اعلى مختلف المستويات دون التوصل لأسماء مرتكبي هذه العمليات الإجرامية.
وشددت على ضرورة التعامل بجدية ومسئولية بعيدة عن الاستهتار عند توصيل أموال ضخمة من الدولة لمواطنين في المديريات وليس بجنود مستجدين لا يمتلكون الخبرة الكافية في التعامل مع مثل هذه الظروف بدلاً من ذهابهم ضحية من المجرمين.
وأضافت بأن المحافظة شهدت خلال الآونة الأخيرة فلتان أمني يتطلب من الجميع المحافظة على عودة الهدوء والسكينة العامة لمدينة المكلا وأن يتعامل الأمن العام مع ما يحدث من مظاهر سلمية بإيجابية وبالحوار بعيداً عن العنف.
هنا المكلا تنشر صور شهداء الواجب من الأمن العام وهم
المساعد علي بن جنيد باوزير
الرقيب ربيع صالح الجابري
الجندي نائف حاج باهبري
الجندي هيثم محمد سعد السقطري

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق