الثلاثاء، 4 يناير، 2011

ما يشغل رئيس جامعة حضرموت في الوقت الحاضر! \ علي سالم اليزيدي

يشغل رئيس جامعة حضرموت الوقت
لفت اهتمام الحاضرين في المؤتمر الخاص بالجهاز الهضمي والكبد ما تحقق من نجاح وظهور رائع لهذا الجمع الطبي البحثي الجامعي وما يلعبه من دور ومكانه في تعزيز البحث الأكاديمي بجامعة حضرموت للعلوم والتكنولوجيا والاتجاه السائد والمستقل في رفع أهمية البحث العلمي ومكانته وتطويره في حياة الجامعة, باعتباره الأساس الذي ترتكز عليه عدة قضايا جامعية منبثقة من الاتجاه في الإستراتيجية الجديدة لجامعة حضرموت.

ما الذي يشغل رأس رئيس جامعة حضرموت حالياًَ! هو حقاً توسيع ورفع مكانة البحث العلمي المتنوع والمتعدد الأغراض علمياً وأكاديمياً؟ ومن خلال الكلمة التي شهدت بهذا الاتجاه والتي انطلقت على لسان الدكتور عبدالرحمن محمد بامطرف المتخصص الباحث هو شخصياً والأكاديمي الذي قال في افتتاحية المؤتمر الطبي بجامعة حضرموت ذلكم المساء أن هدف اللقاء الطبي هو البحث وتوسيع دائرته, ومن هنا بدأت مسألة الاستقلال لجامعة حضرموت بامتلاك البحث العلمي وإنشاء دائرة ومركز بحوث جامعي يرتبط بكيفية الأداء وتطبيقه, ومن الإشارة التي أحب الدكتور / بامطرف أن يضعها في مكانها الحقيقي والأبرز هنا أن يعزز البحث في الحياة الجامعية ويجعله تقليداً ثابتاً والمؤدي إلى نجاح كل الأفكار القادمة في العمل العلمي والأكاديمي.
الذي يشغل رأس مفكر رئيس الجامعة الدكتور / عبدالرحمن محمد بامطرف هو أن يستقل البحث الجامعي دون وصاية أن يأتي من الجامعة نفسها وإلى الجامعة نفسها, أن يتحرر البحث من القوالب والجمود في العقول قبل الأفكار, أراد رئيس جامعة حضرموت أن يمسك بأوراقه بنفسه نظيفة مفيدة دون أن يلخبطها قلم ما غفلة من الحراس, المبدأ الذي يريده رئيس جامعة حضرموت من رفع البحث وتعزيز البحث العلمي, هو استكمال دور الجامعة في حضرموت وكل ما ورثناه من تراث ومن نريده من علوم عصريه, هي الآن في جامعة حضرموت, وضع هذا على نفسه الشاب عبدالرحمن بامطرف منذ غادر مدينة المكلا يطلب العلم حتى عاد باحثاً ودكتوراً ورئيس جامعة ومواطناً صالحاً.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق