الأربعاء، 30 مارس، 2011

تأييد قبائل يافع بساحل حضرموت لمجلس حضرموت الأهلي

أصدرت قبائل يافع بساحل حضرموت بيانا هاما حول الأحداث الراهنة التي تشهدها الساحة اليمنية جاء فيه: الحمدالله القائل" "واعتصموا بحبل الله جميعاً ولا تفرقوا" والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم.
 
وبعد فإنه في يوم الجمعة العشرين من ربيع الثاني 1432هجرية الموافق 25 مارس 2011م فقد عقد اجتماع عام برئاسة الشيخ سالم حسن علوي السعدي شيخ مشائخ قبائل يافع حضرموت الساحل وبحضور شيوخ وكوادر وشباب وجميع رجالات قبائل يافع ساحل حضرموت في مدينة الشحر وذلك للوقوف أمام الأوضاع العصيبة والتي تمر بها بلادنا حيث أكد الجميع على أهمية التلاحم والتكاتف مع جميع القبائل وشرائح ومواطني حضرموت للدفاع عن أمن وأمان حضرموت وذلك من خلال :
1ـ تأييد مجلس حضرموت الساحل الأهلي والتزام جميع أفراد قبايل يافع ساحل حضرموت بالعمل في جميع تشكيلات ولجان المجلس بما يمكن من استقرار الأمن في حضرموت وذلك بالمساهمة الفعالة في تأمين مداخل وأرياف وقرى وبلدات ومدن حضرموت والإسهام في استقرار التموين بكافة عناصره وموارده والخدمات العامة والمؤسسات الصحية وذلك من خلال المتواجدين في تلك المناطق والمؤسسات المتخصصة بذلك والاستعداد لأي عمل يتطلبه أمان وأمن حضرموت .
2ـ الإسهام من قبل جميع أفراد قبايل يافع حضرموت بالانخراط في اللجان الشعبية في القرى والبلدات وأحياء المدن كل في منطقته وذلك للحفاظ على الممتلكات العامة والخاصة والتصدي لكل من تسول له نفسه بتعرض الأعراض والأموال للخطر جنباً إلى جنب أخوانهم من أفراد القبائل والشرائح الأخرى من مواطني حضرموت مع استعداد الجميع لتقديم الغالي والنفيس من أجل حضرموت.
3ـ يشجب جميع أفراد القبائل ساحل حضرموت كافة أعمال العنف وإرهاق الأنفس البريئة التي حدثت في مختلف مناطق البلاد ويحذرون بأنهم لن يقفوا مكتوفي الأيدي أمام أي اعتداء على الأعراض والأموال الخاصة والعامة بحضرموت ومواطنيها وسيكونون بالمرصاد لمن أرادبها س وذلك بالتلاحم والتكاتف مع جميع أفراد القبائل والشرائح بحضرموت .
4ـ يلتزم جميع أفراد قبائل يافع ساحل حضرموت بوحدة حضرموت الجغرافية وهم من أول الداعية لوحدة حضرموت لذا فإنهم سيظلون على التحام بأبناء قبائل يافع حضرموت بالوادي والصحراء وجميع القبائل والفئات والشرائح الاجتماعية في عموم حضرموت بما يحقق الهدف السامي ووحدة حضرموت وأمنها واستقرارها.
5ـ التزام أفراد قبائل يافع ساحل حضرموت باحترام الرأي والرأي الأخر ولذا فإنهم كقبائل يافع ساحل حضرموت سيقفون على مسافة واحدة من جميع الفعاليات والمكونات السياسية في حضرموت والتأكيد على حرية كل فرد من أفراد قبائل يافع ساحل حضرموت في انتمائه السياسي مع التأكيد على وحدة الجميع للدفاع عن حضرموت وأمنها .
6ـ يطالب المجتمعون بإطلاق سراح جميع المعتقلين وضان أمنهم والحفاظ عليهم في هذه الظروف الحرجة .
والله ولي التوفيق

موقع هنا المكلا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق