الأربعاء، 9 مارس، 2011

برئاسة محافظ حضرموت الديني: الوقوف امام سير العملية التعليمية في ثانويات مدينة المكلا

  تم اليوم بمدينة المكلا الوقوف أمام سير العملية التعليمية في مدارس التعليم الثانوي في مديرية مدينة المكلا والاطلاع على الجهود المبذولة من قبل السلطات المحلية وقيادة مكتب وزارة التربية والتعليم والإدارات المدرسية  في دعم المسيرة التعليمية واستقرار العملية التدريسية في مختلف مدارس التعليم الثانوي بالمديرية وأبعاد أي تأثيرات أو محاولات لإعاقتها  وبما له من انعكاسات سلبية على مستوى التحصيل العلمي والمستقبل الدراسي لابنائنا الطلاب والطالبات

 

بالإضافة إلى استعراض المعالجات والأعمال العاجلة التي يتم تنفيذها حالياً لتلبية بعض الاحتياجات  الضرورية التي تتطلبها العملية التدريسية وتحسين البيئة المدرسية ..


جرى ذلك في الاجتماع الذي عقد اليوم بحضور محافظ محافظة حضرموت خالد سعيد الديني وضم المسئولين في مكتب وزارة التربية والتعليم بالمحافظة ومديرية مدينة المكلا ومدراء المدارس الثانوية فيها ..

وفي  الاجتماع الذي حضره وكيل محافظة حضرموت المساعد علي عمر باهيصمي والمدير العام لمديرية مدينة المكلا سالم صالح عبدالحق ونائب مدير التربية والتعليم بالمحافظة جمال سالم عبدون, تحدث مدراء المدارس الثانوية بالمديرية مشيرين  إلى جملة من القضايا والمواضيع ذات الصلة بالعملية التدريسية وأهمية تكامل وتعزيز كافة الإمكانيات والجهود في اتجاه  استقرار العملية التدريسية  في المدارس الثانوية واستشعار المسؤوليات  في اداء رسالة التعليم وتعزيز دور المعلم ومكانة المدرسة إلى جانب الأسرة في العملية التربية والتنشئة .. داعين إلى حماية حرمات المدارس ومأزرة المعلمين والادارات المدرسية وتمكنيهم من تأدية مهامهم ورسالتهم النبيلة .

وعبر عدد من  مديري المدارس الثانوية عن قلقهم البالغ من بعض التصرفات الطائشة التي تأتي من خارج محيط المدرسة والتي تؤثر سلبياً على استقرار العملية التدريسية والحالة النفسية للطلاب والمعلمين مشيرين إلى ضرورة تحديد عدد من المسؤوليات من مما يحدث وأن كل ما يجري داخل حرمات المدارس هو في اطار مسؤولية الادارات المدرسية  ..  

 

وأكد المتحدثون على أهمية خلق تكامل وتعاون مشترك بين مختلف القيادات التربوية والادارات المدرسية ومجالس الأباء وأولياء أمور الطلاب والمجتمع المحلي في انتظام سير الدراسة وتنفيذ الخطة الدراسية وبما لا يؤثر على الدراسي لأبنائنا الطلاب والطالبات والدخول في معالجات سريعة وعاجلة لعودة الحياة المدرسية التي وضعها الطبيعي ..

ومن بين المقترحات التي أشار إليها مدراء المدارس الثانوية  في المديرية في أحاديثهم:

- دعوة أولياء أمور الطلاب والطالبات لمشاركة الادارات المدرسية في متابعة أبنائهم وحضورهم إلى المدرسة وانتظامهم في الدراسة .

- أشراك مجالس الأباء والأمهات بالمساهمة في تعزيز واستقرار العملية التعليمية .

- التواصل مع قيادات نقابتي المهن التربوية والتعليمية وفرع المعلمين  بالمحافظة وكذا مع عقال الحارات والشخصيات الاجتماعية والخطباء وأئمة المساجد والأجهزة الاعلامية وفعاليات المجتمع كافة وحثهم على المساهمة في تهدئة الأوضاع ونشر التوعية بأهمية استقرار العملية الدراسية وأحترام هيبة المؤسسات التعليمية والدفع  بالتلاميذ والطلبة على التفرغ للدراسة وتهيئة كافة المناخات والاجواء المناسبة  والمحفزة على رفع مستويات تحصيلهم العلمي .

- الاسراع في تنفيذ كافة الأعمال  العاجلة والاستثنائية من منشاءات ومتطلبات مدرسية التي تحتاجها العملية التربوية والتعليمية .

- تشكيل مجلس طلابي موحد على مستوى المديرية بحيث يمثل كل مدرسة ثلاثة طلاب .

وفي الاجتماع أشار نائب المدير العام لمكتب وزارة التربية والتعليم بالمحافظة رئيس شعبة التعليم العام بأن الجميع يسعى جاهداً الى تحسين الاداء التعليمي وخلق استقرار في العملية التدريسية حفاظاً على مستقبل أبنائنا الطلاب والطالبات, ومنوهاً بأنه سيتم قريباً رفد العديد من الثانويات بالمديرية بأجهزة حاسوب وملحقاتها مع اجهزة عرض (داتا شوب) بالإضافة إلى  الشروع في اعتماد التغذية المدرسية للقسم الداخلي في ثانوية بن شهاب بالمكلا  إضافة إلى الأقسام الداخلية في ثانويتي الزبيري بمديرية حجر وبامطرف بمديرية الشحر .

وقد أشاد محافظ حضرموت خالد سعيد الديني بالدور الذي تضطلع به الادارات المدرسية بالثانويات وحرصهم على  استقرار سير الدراسة مشيراً بأن السلطة المحلية بالمحافظة لن تألوا جهداً في دعم أوجه الجهود التي تتجه نحو الحفاظ على  سير الدارسة منوهاً بان الجميع حريص على مستقبل أبنائنا الطلاب والطالبات الدراسي وأن توفر لهم المناخات الملائمة التي تمكنهم من تحقيق المزيد من  النجاحات على صعيد تحصيلهم العلمي ..

ودعا المحافظ الديني  الجميع الى  العمل بروح الفريق الواحد لدعم الجهود المخلصة في استقرار العملية التدريسية في مدارس التعليم الاساسي والثانوي التي هي ملتزمة  بتنفيذ الخطة الدراسية العامة على مستوى مدارس محافظات  الوطن مطالباً الى تفعيل النظم واللوائح المدرسية واشراك أولياء أمور الطلاب ومجالس الاباء والأمهات واطلاعهم على الجهود التي تبذل في اتجاه خلق استقرار في العملية التعليمية حفاظاً على مستقبل أبنائهم الدراسي .

موقع هنا المكلا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق