الجمعة، 22 أبريل، 2011

تجادبات ومشاحنات في اجتماع تأسيس مجلس حضرموت الأهلي بسيئون

شهدت قاعة الماهر بمدينة سيئون مشادات كلامية من قيادات في التجمع الإصلاح بسيئون بعد انتهاء السيد عبدالله باهارون من كلمته في اجتماع لإشهار مجلس حضرموت الأهلي بالوادي والصحراء.

 

وكان القائد الكثيري "أصلاح" قد طلب بإلقاء كلمة بعد انتهاء باهارون من خطابه في الجلسة الافتتاحية التي بدأت بالقرآن الكريم وبحضور اكتظت به القاعة من شخصيات ووجهاء وأعيان مديريات الوادي والصحراء, حيث تساءل الكثيري عن تشكيل المجلس وحضور باهارون منفرداً, وما جاء في حديثه لإذاعة سيئون, حينها ضجت القاعة وارتفعت الأصوات.

واعترض النائب سعيد دومان عن عدم حضور نواب الرئيس وأعضاء الهيئة الاستشارية لاجتماع مجلس حضرموت الأهلي, وأبدى تحفظه عن ما جاء في إعلان حضرموت بأن لا علاقة لحضرموت ما يدور في صنعاء.

ووزعت في الجلسة بعد حدوث الضجة بيان من نواب وأعضاء الهيئة الاستشارية لمجلس حضرموت الأهلي على الحاضرين والتي قالت فيه بأن السيد في تحركاته ونشره لذلك لا يمثل إلاَّ شخصه ولا يمثل مجلس حضرموت الأهلي على الإطلاق.

غير أن الوضع تمت السيطرة عليه من الشيخ عبدالرحمن باعباد الذي تحدث بأن يكون الحديث عن حضرموت وأن ترمى الخلافات الحزبية جانباً, وعدم التشكيك في الآخرين.

وقد تحدث السيد عبدالله باهارون معلقاً على الاعتراضات بأن الصراع القائم في صنعاء اليوم هو أساسة على حضرموت, ودعا الجميع إلى التكاتف وأن يكون الولاء لحضرموت أولاً.

وطلب الأخ صلاح مسلم باتيس عقب انتهاء باهارون من كلمته بالحديث, وقال باتيس: "نتقدم بالشكر لباهارون بدعوته لنا, ولكننا نستغرب أن يقوم بالدعوة بصفته كرئيس للمجلس الأهلي م/ح بينما الهيئة الإدارية بالمجلس أصدروا بيانا وهذه - نسخة منه - قالوا أنهم يتبرؤون من هذه الخطوة وأن تمثيل الشيخ عبدالله شخصياً ويتبرؤون من بيان إعلان حضرموت وأنه لا يمثلهم وأنه صدر عنه شخصياً".

وقال باتيس مخاطباً باهارون: "أنه عندما ترفعون شعار أنه لا قضية لنا في صنعاء وإنما قضيتنا حضرموت فقط هذا خطأ فادح لأن حضرموت وأهلها ظلموا من النظام الظالم في صنعاء على أبناء حضرموت أن يكون لهم دوراً بارزاً في إسقاط هذا النظام الظالم وإقامة نظام عادل يبنى من خلاله ومن خلال اليمن الموحد وحضرموت المؤثرة في الداخل والخارج, وتعيد لأبناء حضرموت دورهم التاريخية الذي شهد له جنوب شرق أسيا وأفريقيا ودول الجوار, ويكون لأبناء حضرموت حقوقهم الكاملة ضمن الدولة اليمنية المدنية الواحدة, ونوصي أن ينفض هنا الاجتماع بتوصية واحدة وهي أن يقوم أبناء كل مديرية وتشكيل مجلس أهلي في مديرياتهم لحفظ الأمن في المرحلة الحالية ومن خلالها يتم تشكيل المجلس الأهلي العام لمحافظة حضرموت.

وشكلت في الجلسة لجان تحضيرية في المديريات بحيث تجتمع كل مديرية على حدا لاختيار مندوبيها في المؤتمر العام لمجلس حضرموت الأهلي وبالتنسيق مع المجالس الأهلية والشعبية في المديريات على أن تعقد لجان المديريات اجتماعها كحد أقصى الاثنين القادم.

موقع هنا المكلا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق