الأحد، 10 أبريل، 2011

راشد: أقدام شباب التغيير بإلحاق الأذى الجسماني بالأطفال أثناء مرورهم في مسيرة تسببت في ردود فعل غاضبه

32e69837-d7df-4155-a9bf-7e9ea202566c.jpg   نفى القيادي في الحراك الجنوبي راشد أي صلة للحراك الجنوبي بما حدث مساء أمس في مدينة المكلا من أحداث دامية بين أبناء حضرموت, وقال في تصريح أن مثل هذه الأحداث التي تؤجج النزاعات بين الأفراد والأسر الحضرميه ولا تخدم سوى النظام القائم الذي يسعى إلى خلق الفتنة وتأجيج الأزمات وإهدار الطاقات كيما ينصرف الناس في نزاعات فردية وجانبية وينسون قضيتهم الجوهرية في النضال السلمي من أجل أستعادة الدولة على حد تعبيره.

وقال راشد أن الحراك الجنوبي منذ أنطلاقته المباركة وهو يمارس نضالاً سلمياً لا يحيد عنه ويتلقى الرصاص الحي من النظام والطعنات الغادرة من الآخرين ولكنه سيظل صامداً مكافحاً بأنه ينطلق من قضية تختص بالأرض والعرض والكرامه.
وأشار إلى المعلومات التي وصلت إلى مجلس الحراك السلمي بحضرموت تؤكد أن بعض الأخوة من شباب التغيير أقدموا على ألحاق الأذى الجسماني ببعض الأطفال أثناء مرورهم أمام المخيم في مسيرة كانوا يرفعون خلالها أعلام دولة الجنوب وبعضهم قام بنصب العلم أمام الأعلام الأخرى المنتصبة بمخيم التغيير وأن هذه الحادثة هي التي تسببت في ردود فعل من شباب غاضبين عبروا عن غضبهم بالطريقه التي يرونها.
ودعا راشد جميع الاطراف شباب التغيير والشباب الغاضبين إلى ضبط النفس وتحكيم العقل وأن قضية الجميع هي قضية شعبنا في الجنوب على حد قوله

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق