الأحد، 17 أبريل، 2011

تريم "الغناء" تشهد مظاهرات غضب عارمة في جمعة الإصرار

شهدت مدينة تريم عصر يوم الجمعة 2011/4/15م مظاهرات غضب عارمة احتشد فيها المئات من أبناء المدينة في الجمعة التي أطلق عليها "جمعة الإصرار", وجابت المظاهرات شوارع المدينة، حيث ردد المتظاهرون هتافات تدعو إلى رحيل صالح ومحاكمته مع أزلامه، ودعا المشاركون في المظاهرات كل الواقفين في الظل أن يلتحقوا بركب الثورة لأن النتائج ستتجاوزهم كما قالوا.

هذا وقد شهدت ساحة التغيير بتريم مساء نفس اليوم عددا من الفقرات الفنية والترفيهية، تنوعت بين الشعر والنشيد والمزادات العلنية.
على صعيد آخر شهدت جمعة الإصرار المكلا الموافق 2011/4/15م فعاليات احتجاجية تطالب بالرحيل الفوري لعلي صالح، وبإسقاط النظام، حيث شهدت ساحة التغيير بكورنيش المكلا توافد الآلاف من أبناء المحافظة رجالاً ونساء وأطفال في جمعة الإصرار على رحيل صالح للانضمام مع شباب التغيير بحضرموت المعتصمين بالساحة منذ أكثر من خمسة أسابيع.
وقد انطلقت مسيرة نسائية حاشدة جابت الشارع العام بكورنيش المكلا رداً على إساءات صالح للمعتصمات في ساحات التغيير رافعين لافتات تطالب بالرحيل الفوري لصالح, كما انطلقت مسيرة رجالية حاشدة عقب صلاة المغرب شارك فيها الآلاف جابت شوارع المكلا تطالب بالرحيل الفوري لصالح.
وشهدت ساحة التغيير بكورنيش المكلا فقرات متنوعة حيث تنوعت بين الزوامل الشعبية والتراثية، والقصائد الشعرية حيث ألقى عدد من الشعراء قصائد شعرية تفاعل معها الحضور، كان أبرز الشعراء: الشاعر خليل باسيف وعلي العامري ومبارك لرضي وعبد الله المشجري وعادل بن علوي، كما ألقت الشاعرة أم أوفاء قصيدة شعرية نالت استحسان الجميع.
وكانت قد قدمت فقرات إنشادية من فرقة الإعتصام وفرقة الصديق وفرقة حجر، ومنلوج شعبي مع الأطفال للمبدع مجدي ربيع, وألقى الشيخ عمر باعيل كلمة دعا فيها المعتصمين للثبات وعدم التراجع حتى سقوط الطاغية، كما ألقى الأستاذ عبد اللاه بن عثمان كلمة شرح فيها لماذا نريد إسقاط النظام, وأعلنت اللجنة المنظمة للاعتصام وصول تبرعات مالية من فاعلي خير من المكلا ووادي عمد، كما أعلن عن وصول مبالغ مالية من نساء حوره والقطن.



موقع هنا المكلا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق