الخميس، 9 يونيو، 2011

معارك زنجبار ترفع أسعار الموز في أسواق المكلا

سوق الخضار

أثرت المعارك الضارية في زنجبار بين القوات الحكومية وتنظيم القاعدة من توقف فلاحي أبين من تصدير فاكهة الموز إلى أسواق حضرموت، وتصدر مزارع أبين الغنية بفاكهة الموز على مدار العام نحو 60 طناً يوميا إلى أسواق الساحل والوادي حيث تعتمد حضرموت نحو 80% من استيراد الموز من أبين، وقد نفذ مخزون الموز من مستودعات كبار الموردين قبل 6 أيام على الأقل، ولم تغط مزارع عيص جرد، ووادي عرف، ووادي حمم، وفوه، والغياض احتياجات السوق المحلي من هذه لمادة التي تعتبر أساسية في مائدة الغذاء للأسر الحضرمية.

 

وقال الأخ علي الشماسي أحد باعة الموز في سوق شرج المكلا بان "المنتوج اليومي من الموز بمزارع الساحل يكاد يغطي أسواق المكلا والمناطق المجاورة دون وصوله لوادي حضرموت", وارتفع سعر "الديش" من الموز الحضرمي نحو 3500 ريال مقابل 200 ريال للموز الابيني حيث وصل سعر الكيلو هذه الأيام نحو 250 ريال للحضرمي مقارنه بـ100 ريال للابيني قبل اندلاع معارك زنجبار.

وعرف بعض المواطنين من شرائه بعد ارتفاع أسعاره وفضلوا شراء المانجو التي بدت تغزو أسواق حضرموت لحلول موسمها وانخفاض أسعارها بنحو 150 ريال على الأقل مقابل 2000 ريال لـ"الديش" الواحد.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق