الاثنين، 1 أغسطس، 2011

الكهرباء في رمضان ....... يافرحة ماتمت ؟؟؟؟

 38d0b25a-fa99-483d-8a73-39bce8e89c93.jpg ارتفع رصيد التشاؤم بين أبناء مدينة المكلا بعد سلسلة الإخفافات التي يشهدها قطاع الكهرباء والإطفاءات المتكررة صباح مساء في معظم مناطق ساحل حضرموت وعاصمتها المكلا ، ورغم الفرحة التي تملّكت قلوب الناس بعد تجاوز مؤسسة الكهرباء محطة نجوم الإكليل والقلب المعروفة بشدة حرّها ، بدا القلق والتشاؤم يتسلل من جديد إلى قلوب الكثيرين وهم على مشارف الشهر الكريم الذي تبدو معالم استقرار الكهرباء فيه غير واضحة حتى الآن ، خاصة وأن شهر الخير يأتي في وقت ترتفع فيه درجات الحرارة بشكل ملموس بعد أن يلملم نجم البلدة البارد أوراقه ويسمح بقدوم نجم الشول المعروف بحرارته مسك الختام أن مؤسسة الكهرباء بساحل حضرموت ليست ببعيد عن المثل القائل " قطع العادة عداوة " ورمضان سيصدق ذلك أو يكذبه؟؟؟

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق