الثلاثاء، 13 سبتمبر، 2011

الشيخ سلطان السامعي : البعض يريد أن يحل محل النظام وهم أفسد منه والقادم أصعب


براقش نت - أعتبر الشيخ سلطان السامعي ان بعض مكونات الثورة التي تريد أن تحل محل النظام بأنها أفسد من النظام، وان المرحلة القادمة ستكون صعبة للغاية وستمر على الشعب سنوات عجاف، وأرجع النائب البرلماني المظاهر القبلية المسلحة الى جريمة إحراق الساحة وسياسة الاحتقار لتعز وإذلالهم خلافا للساحات الأخرى، مرجحا اعتقاده بأن الثورة ستستمر لسنوات، وعلى الثورة أن تصحح مسارها وطرد من يحاول سرقتها أو لإنقضاض عليها من داخلها.
  جاء ذلك في رده على اسئلة الزميل عبد الرحمن المحمدي  في مقابلة معه وردا على سؤال حول فرآته للتطورات الأخيرة والتصعيد الحاصل قال : -أسمع جعجعة ولا أرى طحينا، ومن يتحدث عن الحسم الثوري في الصحافة والتلفزيون يفتقر للمسؤولية كونه يتحدث عن شيء فيما يفضحه الواقع الفعلي، وهذا ما أحبط الناس وأعتقد أن هذا فعل مقصود من بعض المكونات التي تسابق الزمن لتسرق الثورة.
وعند سؤاله من هو المكون المقصود في رده اجاب  :-
الناس كلهم يعرفونهم، إنهم من أحتلوا من المنصات وطفشوا الناس وعيشوهم بالوهم.
وحول ما اذا كان التصعيد بالحسم الثوري سيحقق أهداف الثورة  اجاب:-
هذه جعجعة، ولن يكون هناك تصعيد فالمكونات التي دعت للتصعيد لا وجود لها في الميدان سوى ظهر هزيل يوسع الإحباط واليأس في قلوب الثوار.
وأعتقد أن الثورة ستستمر لسنوات، وعلى الثورة أن تصحح مسارها وطرد من يحاول سرقتها أو لإنقضاض عليها من داخلها.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق