السبت، 19 يونيو، 2010

أهالي الغويزي بديس المكلا يقضون ليلة الخميس على ضوء الشموع والفوانيس


أجهزت المؤسسة العامة للكهرباء يوم أمس على راحة المواطنين في منطقة الغويزي بديس المكلا، والذين اضطروا للسهر طوال الليل حتى الصباح الباكر، بسبب انقطاع التيار عن ديارهم لمدة ثلاثة ساعات، خيبت آمالهم بالأنباء التي ترددت عن إضافة سبعة ميجاوات للخدمة.

عدد من المواطنين أبلغوا في اتصالات لـ(هنا المكلا) أنهم ما عادوا يثقون على الإطلاق بتصريحات مسئولي السلطة المحلية ومؤسسة الكهرباء، خصوصا أنهم لاحظوا أنه تم فصل التيار عن أعمدة الإنارة في الشوارع الرئيسية، في خطوة فسرها البعض بأنها محاولة بعد فوات الأوان لإسعاف الطلاب والطالبات المقبلين على الامتحانات النهائية، وأعطاهم الوقت اللازم للمذاكرة، قبل يومين قبل من بدء الامتحانات التي ستنطلق غدا السبت، الأمر الذي يشكك على حد قول المواطنين أنفسهم في مقدرة السبعة ميجاوات الجديدة على تغطية حاجة عاصمة المحافظة من الطاقة في قادم الأيام.
يذكر أن عدد من أحياء مدينة المكلا شهدت انقطاعات في التيار الكهربائي ليلة أمس دامت بعضها أكثر من ساعة فيما ما زالت كهرباء الساحل تعاني من عجز في الطاقة يقدر بـ 5 مجياوات.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق