الثلاثاء، 31 أغسطس، 2010

وجبة إفطار صائم على ضوء الشموع هدية مؤسسة الكهرباء لمواطني المكلا في العشر الأواخر

8c345780-52fc-41f9-92d2-ea09afd50d20.jpg

على أضواء الفوانيس والشموع وكشافات التعبئة أرغم أهالي مدينة المكلا على تناول وجبة إفطارهم، بعد أن باغتتهم المؤسسة العامة للكهرباء بإطفاء عمومي شمل جميع أحياء المدينة وتجمعاتها السكانية دام أكثر من ساعتين، وسبقته سلسلة من الاغارات الخاطفة بامتصاص التيار تدريجياً قبل انعدامه نهائياً، في تطور دراماتيكي مثير انتقلت بموجبه عدوى انقطاع الكهرباء من وقت السحور وفي ساعات الصباح الباكر طوال أيام شهر رمضان إلى موعد الإفطار مساء اليوم.

الذي صادف حضور السيد المحافظ سالم احمد الخنبشي لحفل إفطار صائم في الهايبر، وأبدى المواطنون انزعاجهم الشديد من مشهد الظلام الدامس الذي خيم على إنحاء وربوع مدينة المكلا، في ليلة اقتربت رويدا رويداً من ليالي القدر، التي ستلهج خلالها ألسنة الصائمين بالدعاء على من أجهزوا على فرحتهم بحلول الشهر الفضيل، وجعلوهم يدخروا أموالهم لإصلاح أجهزتهم المعطوبة بسبب الانهيار المفاجئ للتيار، بدلا من صرفها على التحضير للعيد وتلبية متطلباته الأساسية.
وكعادتها التزمت قيادة المؤسسة العامة للكهرباء الصمت المطبق ولم تكلف لا هي ولا السلطة المحلية نفسها عناء تقديم اعتذار رسمي للمواطنين يزف بشرى الخلل الطارئ الذي لحق بمنظومة الكهرباء، ومستوى العبث الذي سيطال حياتهم في العشر الأواخر وعيد الفطر المبارك الذي أصبح على الأبواب.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق