الاثنين، 30 أغسطس، 2010

عصابات السرقة تتحدى إنجازات أجهزة الأمن بحضرموت.

عصابات السرقة تتحدى إنجازات أجهزة
بالرغم من الانجازات التي حققتها أجهزة أمن حضرموت في الآونة الأخيرة إلا أن الشكوى من حالات السرقة مازالت مستمرة, بالذات سرقة اللوائح المعدنية لسيارات المواطنين الذين عبروا عن استيائهم الشديد لظهور هذه العصابة وفي الشهر الفضيل .
وأشاروا في أحاديث للناشر عن تزايد حالات السرقة مستغلين وقت النهار الرمضاني الهادئ من الحركة إلا ما ندر .وعلم الناشر أن السيارات التي سرقت لوائحها المعدنية خلال الفترة القريبة الماضية تفوق الثمانيين سيارة .وقد طالب المواطنون السلطات و الأجهزة الأمنية بتكثيف جهودها للقبض على من يقف وراء تلك الحوادث وتعكير سكينة الناس و الجو الروحاني لهذا الشهر الفضيل.

و الجدير ذكره أن الأجهزة الأمنية بالمحافظة قد حققت عدة انجازات في الآونة الأخيرة متمثلة في إلقاء القبض في وقت سابق من هذا الشهر على خمسة أشخاص بتهمة سرقة ست درجات نارية أربع منها بمديرية حجر .وكذلك القبض على مجموعة تقوم بتقطيع وسرقة النحاس من كيبلات الكهرباء و التعرف على أفراد العصابة المتهمين بسرقة محل المشجري للصرافة بشرج المكلا المتواجدين حاليا بمحافظة تعز. وأيضا عملية إحباط تهريب صهريج من مادة الديزل و القبض على سائق السيارة وصاحبها .وكان العميد عمر أحمد بامشموس قد أشاد في تصريح سابق له بالجهود الكبيرة التي يبذلها رجال الأمن للحفاظ على الطمأنينة و الاستقرار و الحفاظ على أموال المواطنين.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق