الجمعة، 17 سبتمبر، 2010

تدشين استراحة ومتنزه ثلة بأرياف المكلا

تدشين استراحة ومتنزه بأرياف المكلا
احتضنت استراحة ومتنزه ثلة بأرياف المكلا في اليوم الأول من تدشينها صباح الخميس العشرات من الشخصيات الاجتماعية والأعيان والشباب من آل باعوم وأصدقائهم الذين تبادلوا التهاني والتبريكات بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك.

تدشين استراحة ومتنزه بأرياف المكلا
وكان في مقدمة المسئولين الذين شاركوا في احتفالية تدشين الاستراحة الأستاذ سالم أحمد الخنبشي محافظ محافظة حضرموت، والأستاذ حسن صالح باعوم الملحق الثقافي في سفارة بلادنا في جدة بالمملكة العربية السعودية، وعدد من مديري مكاتب الوزارات والمؤسسات الحكومية في المحافظة.
تدشين استراحة ومتنزه بأرياف المكلا
وقال السيد سعيد كرامة باعوم مالك المشروع أن المنشأة التي استغرق إنجازها قرابة عام، تتكون من أحواض سباحة وحديقة ومسرح وثلاثة دواوين 2 للرجال وديوان مستقل للنساء، وأضاف في تصريح خاص لـ(هنا المكلا) لقد احتفلنا بافتتاح الاستراحة والمنتزه رسمياً، وسنسعى إلى التميز في خدماتنا على مدار العام، ونحن في انتظار إدخال الكهرباء العمومية للاستراحة التي تعمل حالياً بمولد يغطى حاجة المشروع، وأسعارنا ستكون معقولة لكل رواد المنتزه وتختلف من مناسبة إلى أخرى، وطبعاً هذا المشروع هو الأول الذي ننفذه في محافظة حضرموت، ولدينا عدد من المشاريع السياحية التي نفكر بتبنيها في المستقبل.
تدشين استراحة ومتنزه بأرياف المكلا
من جانبه تحدث الملحق الثقافي في سفارة بلادنا في جدة الأستاذ حسن صالح باعوم لـ(هنا المكلا) مؤكداً أن مناسبة اليوم تعد عائلية وأن هذا اللقاء السنوي يجمع آل باعوم وزملائهم وأصدقائهم للمعايدة. وأشار إلى أن صاحب المنشأة من آل باعوم تعود على قضاء إجازة العيد برفقه أسرته في محافظة حضرموت، وعرضنا عليه فكرة خوض تجربة الاستثمار في مدينة المكلا في الجانب السياحي من خلال إقامة استراحة ومتنزه للعائلات، كجزء من مساهمة المغتربين في توفير بعض متطلبات الحياة في المحافظة، وكان اختيارنا لمنطقة ثلة باعمر كونها من المناطق التاريخية الجذابة والجميع يقصدها من مدينة المكلا منذ زمن طويل للتنزه بين بساتينها، ونحن نبارك مثل هذا الجهد سواء من أبن عمى أو من كل المغتربين المقيمين في المهجر الذين يأتون للاستثمار في اليمن، وهنا تكمن رسالتنا في السلك الخارجي المتمثلة في تشجيع المستثمرين ورجال المال والأعمال على العودة للوطن وإطلاعهم على فرص الاستثمار في مناطقه المختلفة.
تدشين استراحة ومتنزه بأرياف المكلا
ونحن باركنا هذا المشروع وقدمنا ما لدينا من أفكار ومقترحات فيما يتعلق بالاستراحة أو غيره من الأعمال الخيرية والاستثمارية، ونحن نتمنى أن ينجح المشروع، ليكون مقدمة لمشاريع أكبر في مجالات السياحة والاقتصاد والتنمية المختلفة، وأن لا تكون هناك عوائق لمن يريد الاستثمار في بلده ليوفر فرص للعمالة الوطنية بمؤهلاتها المختلفة.

تدشين استراحة ومتنزه بأرياف المكلا

تدشين استراحة ومتنزه بأرياف المكلا

تدشين استراحة ومتنزه بأرياف المكلا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق