الجمعة، 17 سبتمبر، 2010

أبقار سائبه تحتل مواقع إستراتيجية في وضح النهار وتستظل تحت أشجار جزيرة في خور المكلا


أبقار سائبه تحتل مواقع إستراتيجية
استقرت مجموعة من الأبقار السائبه التي غزت مدينة المكلا في وضح النهار، اليوم الجمعة في أحدى جزر بوابة خور المكلا، حيث تناولت ما طاب ولذ من أوراق الزرع الخضراء، واستلقت فوق الأعشاب، وتحت ظلال الأشجار الوارفة، في مشهد غير مألوف يترجم حالة التسيب والتردي الذي وصلت إليه الأوضاع في مدينة المكلا في ظل غياب إدارة البلدية عن تحمل مسئولياتها..


أبقار سائبه تحتل مواقع إستراتيجية
وانعدام النظافة كلياً عن الشوارع والأزقة طوال عطلة عيد الفطر المبارك، مما دفع بقطيع من الأبقار إلى التسلل إلى عمق عاصمة المحافظة، ليعلنوا احتلالهم لمواقع إستراتيجية، وليزاحموا الكلاب والغربان على عرش الحيوانات الأكثر انتشاراً ونفوذاً في مدينة المكلا، بعد أن باتت شوارعها مطاعم وموائد مفتوحة أمامها مفروشة بمختلف فضلات الإنسان من الأطعمة والمشروبات، متلذذة بالروائح الكريهة والعفنة التي تتسرب من أطنان القاذورات ومياه المجاري الطافحة وبقايا اللحوم المذبوحة في العيد الذي شهد لأول مرة قضاء عمال النظافة لإجازة طويلة امتدت أسبوع غرقت على أثرها الشوارع الداخلية والخارجية بكل ما يثير الاشمئزاز في النفس ويخدش الحياء و يؤذي أعين العامة، ويحيل فرحتهم للعيد إلى استياء عارم ويشعرهم بالحرج عند استقبال الضيوف والمهنئين بالمناسبة الدينية العظيمة التي تعامل معها المجلس المحلي بالمدينة وكأنها حدث عابر لا يعنيها على الإطلاق .




أبقار سائبه تحتل مواقع إستراتيجية


أبقار سائبه تحتل مواقع إستراتيجية

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق