الاثنين، 13 سبتمبر، 2010

غرق أربعة أطفال من آل باوافد في بحر الستين

أربعة أطفال باوافد الستين
ألتهم البحر مساء أمس أربعة أطفال من أسرة آل باوافد من حي الشرج كانوا يمرحون ويلعبون مع أقرانهم في شاطئ منصة الستين قبل أن تبتلعهم الأمواج العاتية أمام أنظار العشرات من مرتادي الشاطئ في ثاني أيام العيد الذين ظلوا مذهولين من مشهد غرق الأطفال الأربعة.

وقد عثر على جثثي طفلين منهما وهما ميادة سعيد علي باوافد 9 سنوات, وعلي أحمد باوافد 10 سنوات, في حين تم إنقاذ الطفل الثالث عبدالله أحمد باوافد 11 سنوات من قبل أحد الصيادين والإسراع به إلى مستشفى أبن سيناء حيث يرقد حالياً في غرفة الإنعاش فيما ظل الطفل الرابع مفقوداً في عرض البحر, وما زال البحث عنه جارياً منذ يوم أمس حتى كتابةهذا الخبر.
وكشفت الحادثة الأليمة التي ألقت بظلالها على كثير من الأسر في مدينة المكلا غياب خفر السواحل, ورجال الإنقاذ الذي يفترض تواجدهم على مقربة من الشواطئ المزدحمة خلال أيام الأعياد والعطل الرسمية.

هناك تعليق واحد:

  1. محسن أحمد العمودي2 أكتوبر، 2010 4:32 ص

    إن لله وإن إلبه راجعون
    لقد تم العثور علي جثة الطفل محمد لطفي باوافد اليوم 23 من شوال 1431هـ الموافق 2 أكتوبر 2010م كما تم دفنه في مقبرة مبيخة بالمكلا بعد صلاة الظهر.
    علما بأن الطفل وعمره 9 سنوات قد صام شهر رماضان بالكامل وكان يحضر حلقات التحفيظ في مسجد ورسمة بالشرج طوال الشهر. أسأل الله أن يجعله في جنة الفردوس الأعلى وأن يشفع لأبويه .... اللهم آمين

    ردحذف