الاثنين، 4 أكتوبر، 2010

تعرض ثلاث طالبات عمانيات لحالة اختناق في سكنهن بمنطقة فوة

تعرضت ثلاث طالبات من مدينة صلالة بسلطنة عمان يدرسن بكلية البنات بجامعة حضرموت لحالة اختناق في سكنهن بفوة منذ وصولهن للمكلا مساء الجمعة حتى تم اكتشاف الحادث بعد مرور 72 ساعة على الأقل.

ونجم عن الحادث وفاة الطالبة الجامعية رقية عوض باسميرة في الصف الثالث بكلية البنات, فيما ترقد الطالبتان كوثر فرج باسميرة وفاطمة مبشر الحبشي منذ عصر أمس الأحد حتى كتابة هذا الخبر في غرفة الإنعاش بمستشفى أبن سيناء الجامعي.
وكانت الطالبات العمانيات قد وصلن إلى مدينة المكلا مساء الجمعة لمواصلة دراستهن للعام الدراسي 2010-2011م بجامعة حضرموت فاتجهن إلى سكنهن فوجدن الكهرباء مقطوعة عن الشقة, فقمن بتشغيل.... الماطور الكهربائي في أحد الغرف وذهبن في نوم عميق من شدة الإرهاق والتعب جراء السفر.
وقد تم اكتشاف الحادث بعد عدة اتصالات أجراها أهالي البنات من صلالة إلى المكلا للاطمئنان على سلامة وصولهن منذ يوم الجمعة حتى أمس الأحد دون مجيب, وأخذ القلق يساور الأهالي هناك للاطمئنان عن مصيرهن, فاتصلوا بصديقة لهن تسكن في سكن الطالبات بفوة للذهاب إلى سكنهن للاطمئنان عليهن, فتوجهت مع زميلات لها إلى سكن الطالبات ولا أحد يجيب فاستعانت بعاقل الحارة الذي أخبر الشرطة لأخذ الإجراءات القانونية, ودخلن زميلاتهن للغرفة فخرجن مذعورات وفي حالة بكاء يصحن بأنهن «ميتَّات», وقد أتضًّح للفريق الطبي من المستشفى بأنهن في حالة أغماء وأعياء شديدين.
وقد تم نقلهن للمستشفى وقد فارقت الطالبة رقية الحياة في المستشفى, بينما الطالبتان كوثر, وفاطمة دخلتا في غيبوبة تامة لاستنشاقهن لعادم المولد الكهربائي.
ووصل إلى المكلا من صلالة أولياء أمور الطالبات لمتابعة حيثيات الحادث والإجراءات القانونية المتبعة, حيث من المقرر نقل الطالبتين بعد تحسن صحتهن من المستشفى عبر مروحية يمنية إلى سلطنة عمان لتلقي العلاج هناك.
وقد أعادت هذه الحادثة إلى الأذهان ما حدث قبل سنوات في اختناق شابين في متجر بديس المكلا لتشغيلهم ماطور داخل المحل المغلق مما أدى إلى وفاتهم.

هناك تعليق واحد:

  1. لاحول ولاقوة الا بالله
    انا لله وانا اليه لراجعون

    ردحذف