السبت، 23 أكتوبر، 2010

في بيان مشترك للجنة الأمنية وجهاز الأمن السياسي بحضرموت

سيظل تنظيم القاعدة هدفاً مشروعاً لملاحقته أينما كان

بيان مشترك للجنة الأمنية وجهاز
عشرون مليون ريال مكافأة مالية لمن يدلي بمعلومات للأجهزة الأمنية على عناصر من القاعدة مطلوبة أمنياً
أصدرت اللجنة الأمنية بمحافظة حضرموت والجهاز المركزي للأمن السياسي بحضرموت اليوم السبت بياناً مشتركاً عن استشهاد العقيد عبدالعزيز مبارك بوعابس مساء أمس الجمعة.

وقال البيان الذي أستلم «هنا المكلا» نسخة منه بأن أحد العناصر الإرهابية أستهدفه وأطلق عليه طلقه نارية في مؤخرة رأسه وقت خروجه من أحدى البقالات بوحدة سامي على مرأى من زوجته وأطفاله الذين كانوا في انتظاره داخل سيارته ولاذ الجاني بالفرار.
وأكد البيان المشترك للرأي العام بأن العناصر الإرهابية من تنظيم القاعدة ستظل هدفاً مشروعاً لملاحقتها أينما كانت والقضاء التام على العناصر الباغية وتخليص الشعب والوطن من شرورها وعدوانيتها.
وأعلنت السلطة المحلية واللجنة الأمنية بمحافظة حضرموت عن مكافأة مالية قدرها عشرون مليون ريال لمن يدلي بمعلومات عن عناصر مطلوبة أمنياً من تنظيم القاعدة وهم:
- عبدالله فراج الجوير سعودي الجنسية.
- صالح عبدالخالق بن علي جابر يمني.
- خالد عمر سعيد باطرفي يمني.
- شاكر أحمد سرور بن هامل يمني.
- معتز عبدالله بازياد يمني.
- محمد عمر سالمين مطران يمني.
- أديب عيظة صالح بن مخاشن يمني.
- صالح محسن أبوبكر بارأس يمني.
- أحمد محمد عوض الحيقي يمني.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق