الجمعة، 15 أكتوبر، 2010

باص ينقلب ثلاث مرات على أرض رملية ويقذف بجميع ركابه للخارج


371f0364-5856-4523-9238-394f45440d19.jpg

تعرض  قبل مغرب  يوم  الأربعاء مجموعة من الطلاب الدارسين برباط تريم اللذين تتراوح أعمارهم مابين 10-20 سنة من قرية اللسك شرقي مدينة تريم لحادث اثر انفجار احد إطارات الباص الذي كان يقلهم بمنطقة القوز.


وقد تم  إسعاف ركاب الباص الذين يقدر عددهم  خمسة عشر راكب إلى مستشفى تريم العام وتم تحويل 9 منهم إلى مستشفى سيئون العام، حالة اثنين منهم خطيرة وأصيب البقية بكسور و جروح طفيفة، في حين تم السماح لستة منهم بالخروج من مستشفى تريم مساء البارحة وكذلك خمسة من مستشفى سيئون، بينما توفي سائق الباص صالح بن محمد بن عقيل 50 سنة.
وروى أحد مسعفي المصابين في الحادث  جانبا من مشهد انقلاب الباص الذي تدحرج على أرض  رملية ثلاث مرات، مما أدى إلى  القذف بجميع الطلاب من الباص إلى خارجه أثناء الانقلاب،  غير أن احدهم سقط الباص على اغلب جسمه ليسعفهم بعد ذلك مجموعة من قبيلة آل تميم بمنطقة القوز وافراد من نفس المنطقة وما جاورها, وفور وصولهم إلى مستشفى تريم قسم الطوارئ تلقوا الإجراءات الطبية اللازمة بعد معاناة من تعثر جهاز الأشعة لفترة زمنية بالمستشفى ورداءته وانقطاع الكهرباء وتأخر تشغيل المولد الاحتياطي بمدة تفوق على النصف ساعة للبحث عن المسئول عن تشغيله ومن ثم الكشف عن رداءة بطاريات التشغيل

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق