الجمعة، 12 نوفمبر، 2010

فيما تم اقتحام منازل باعوم وباعقيل وباحشوان

فيما اقتحام منازل باعوم وباعقيل
اقتحمت الأجهزة الأمنية بمدينة المكلا بعد ظهر اليوم منازل نشطاء سياسيين بغية اعتقالهم على خلفية المسيرات التي شهدتها المدينة اليومين الماضيين احتجاجاً على اعتقال حسن باعوم ورفاقه بالضالع.

وقد داهمت الأجهزة الأمنية منزل حسن أحمد باعوم لاعتقال الناشط فادي باعوم فلم يجدوه فثم اقتياد أبن جدته أحمد حسن الناخبي إلى البحث الجنائي غير أنه تم الإفراج عنه بعد ساعة على الأقل.
في حين تم اعتقال الناشط محمد باعقيل من منزله بمنطقة خلف, ولم تعثر الأجهزة الأمنية على الناشط منير باحشوان لحظة اقتحامه في منطقة الديس.
وذكرت مصادر مطلعة بأن حملة الاعتقالات ما زالت مستمرة حيث اعتقلت الأجهزة الأمنية أمس كل من: حسن الجيلاني, عمار حسن الشرفي, ويسلم بازمول, وماجد سعيد باعيسى, وسالم الحبشي, حيث ما زالوا تحت رهن الاعتقال في إدارة البحث الجنائي.
وفي هذه الأثناء تم اعتقال الناشط وسيد احمد باصديق عصر اليوم من حي الشهيد إلاًّ أنه تمكن الفرار من الطقم أثناء مروره داخل المدينة.
على صعيد آخر يرقد الشاب سالم بايونس في مستشفى حضرموت بعد إجراء عملية جراحية له عندما قام ضابط في الأمن الجنائي يدعى "ن.ب" بإطلاق النار عليه أثر مشادة كلامية بينهما مساء أمس الأول وقد أودع الضابط السجن إلاًّ أنه أفرج عنه بعد 24 ساعة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق