الأحد، 26 ديسمبر، 2010

الأمين العام لمحلي حضرموت يوجه بتشكيل لجنة للوقوف على شكاوي موظفي إذاعة المكلا

موظفين هددوا بإضراب شامل 

الأمين العام لمحلي حضرموت يوجه
 

وجه الامين العام للمجلس المحلي بمحافظة حضرموت خالد سعيد الديني بتشكيل لجنة برئاسة رئيس لجنة الشئون الاجتماعية بالهيئة الإدارية للمجلس المحلي بالمحافظة الدكتور عبدالباقي الحوثري على خلفية مانشر من شكاوي ضد مدير إذاعة المكلا سالم علي الشاحت في الصحافة الورقية والالكترونية للوقوف على أجواء الصراع اليومي الذي تشهده الإذاعة منذ تعيين المدعو سالم علي الشاحت والإطلاع عن كثب على مجمل المشاكل والتظلمات التي تقدموا بها لمكتب المحافظ والأمين العام أكثر من مرة .
وجاء في رسالة الشكوى التي تقدم بها موظفي الإذاعة ضد المدعو سالم علي الشاحت
الأستاذ : خالد سعيد الديني الأمين العام للمجلس المحلي بالمحافظة تحية العمل المشترك
أما بعد.... ففي غفلة من الزمن وانشغال ذوي القرار بمسؤوليات ومشكلات المحافظة فقد ترأس إدارة مؤسسة إعلامية عريقة يتجاوز عمرها الأربعين في محافظة حضرموت (إذاعة المكلا) رجل لايفقه علم الإدارة والعمل الإعلامي المشترك فعاث فيها فسادا وإفسادا وتسنى له أن يلعب ويتلاعب بمقدرات موظفيه المالية في تنفيذ مخططات شخصية كسبا للوقت الذي أحس أنه ليس في صالحه بعد أن فاحت روائحه المعفونة في أروقة أصحاب القرار في السلطة المحلية في حضرموت ليتداعوا إلى اجتماعات سرية للوقوف على طيش ذلك المدير الذي انبرى لتلك المؤسسة فهشّم تاريخها وأسهم في إحجام الكثير من المحبين في الداخل والخارج عن متابعتها بعد أن ساهم في قرارات طائشة لترحيل كوادر شهد لها الزمن والتاريخ والجغرافيا وأذواق المستمعين.
وبعد أن فوجئ ذلكم المدير الفارغ عقلا والضامر خلقا -سالم علي الشاحت- بسيل الفضائح وسلسلة البلاوي التي كشفتها الكثير من الصحف والمواقع الإلكترونية ، تابع عبثه بمقدرات موظفيه المادية وجرى يلهث لإسكات عدة مواقع إليكترونية بالمال وتعهد بدفع تلك المبالغ بشكل شهري للملمة مصائبه وروائح مشكلاته العفنة فكان له ما أراد لوقت بسيط حتى فجع بأناس لايغرهم الدرهم ولاالدينار فكانوا له بالمرصاد وعملوا على فضحه وكشف كل دسائسه. أ.ه
وعلم موقع المكلاالان أن عددا من موظفي الإذاعة هددوا بإضراب شامل إذا لم تعمل السلطة المحلية بالمحافظة على وضع حد لغطرسة وتجاوزات مديرهم
وكان مدير إذاعة المكلا ومديرة البرامج قد قاما بتزوير توقيعات لموظفين بالإذاعة لتسليمها لمكتب الأمين العام لمحلي حضرموت لقطع الطريق ضد أي شكاوى ضده وعرقلة جهود نقابة العاملين في كشف الكثير من تجاوزاتهم وأخطاءهم.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق