الاثنين، 31 يناير، 2011

مناصب آل باوزير أولياء دم الشهيد علي سالم بن جنيد باوزير يدعون لتشكيل مرجعية حكماء لحضرموت

بينما عقد اليوم اجتماع لمناصب ومقادمة قبائل حضرموت :
مناصب آل باوزير أولياء دم الشهيد علي سالم بن جنيد باوزير يدعون لتشكيل مرجعية حكماء لحضرموت
           
المكلا الان/ خاص :
عقد صباح اليوم بمنطقة فوه غرب مدينة المكلا اجتماع تداعت له عدد مناصب ومشائخ ومقادمة قبائل حضرموت والشخصيات الاجتماعية بناء على دعوة آل باوزير للتداول والتشاور حول مترتبات الهجوم المسلح الذي راح ضحيته الأربعاء الماضي على طريق الشحر الحامي الشهيد علي سالم بن جنيد باوزير وثلاثة من زملائه الجنود وموظف من بريد حضرموت .
وعبر المجتمعون عن استنكارهم للهجوم الإجرامي معتبرين أنه يأتي ضمن سلسلة من الحوادث المماثلة التي طالت أرواح وممتلكات أبناء حضرموت .
وعلمنا أن المداولات أسفرت عن تشكيل لجنة متابعة من أولياء الدم لمتابعة الجهات الرسمية في ما يخص دم الشهيد وزملائه، فضلا عن تشكيل لجنة من مشائخ آل باوزير ومقادمة قبائل حضرموت وشخصياتها الاجتماعية للاتصال بكافة المرجعيات القبلية والشعبية وصولا لتكوين مرجعية حكماء حضرموت على أن تستنير بالوثائق والقرارات التي تم الاتفاق عليها في الاجتماعات السابقة بما فيها لقاء ( عين ون ) لقبائل حضرموت عام 1997م، وأن تكون مفتوحة العدد بحيث يعاد تشكيلها النهائي بعد الاتصال بكافة المرجعيات الاجتماعية والشعبية .
وفي سياق متصل دعا مناصب ومشائخ آل باوزير أولياء دم الشهيد علي سالم بن جنيد باوزير الذي لقي حتفه مساء الأربعاء الماضي مع أربعة آخرين برصاص مسلحين متقطعين على طريق الشحر الحامي شرق حضرموت،إلى تشكيل مرجعية حكماء لحضرموت يضطلعون بمسئولية واقتدار وحكمة عبر التشاور مع كافة الجهات ذات العلاقة لوضع حد للتدهور الأمني من جهة والسعي لعودة السكينة والوئام إلى ربوع هذه المحافظة حتى ينعم المواطنون فيها بما عهدوه من أمن وأمان واستقرار .
وطالبوا في بيان أصدروه اليوم في المكلا – تلقينا نسخة منه - السلطات بالتحرك المسئول للقبض على الجناة وتقديمهم للمحاكمة لإجراء القصاص العادل والعاجل، مشيرين إلى أن القضية أصبحت قضية رأي عام ، معتبرين حدوث الجريمة دليلا على ما وصلت إليه المحافظة من ترد وانفلات أمني .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق