الجمعة، 4 مارس، 2011

خالد الديني والاختبار الصعب


بعد إقالة الأستاذ سالم احمد الخنبشي وتعيينه عضوا في مجلس الشورى تباينت الآراء في الشارع الحضرمي في من سيكون المحافظ الجديد للمحافظة فكنت على يقين من  أن أقرب المرشحين لمنصب شغل  محافظ محافظة حضرموت هو الأستاذ خالد سعيد الديني المولود في العام1973 في مديرية الضليعة  وهو توجه جديد للقيادة في بلادنا بإعطاء الوجوه الشبابية فرصة لتولي المناصب القيادية.
القرار جاء  في ظل التغيرات الراهنة والمنعطف السياسي الذي تعيشه بلادنا هذه الأيام  المتمثل بالحراك الجنوبي والتمرد الحوثي  بصعدة وصراع الحزب الحاكم مع المشترك .
قرار تعيين الديني محافظا للمحافظة وفقا للقرار الجهوري رقم54 لسنة 2011 الصادر في مساء الأربعاء جاء في ظروف صعبة تمر بها البلاد لكن الشاب أبو ياسر الذي يحلو لمحبيه أن ينادوه   يحظى بحب واحترام كل الشرائح في المحافظة التي هي مطالبة في هذه المرحلة بإسناده لقيادة أكبر المحافظات اليمنية  بعد أن حقق نجاحا ملموسا في المناصب التي شغلها أثناء ترؤسه لجنة التخطيط والتنمية والمالية بالهيئة الإدارية لمحلى حضرموت لمدة ثلاث سنوات لينتخب بعدها أمينا عاما للمجلس المحلي بالمحافظة في مايو من العام المنصرم .
حضرموت تختلف عن بقية المحافظات الأخرى في اتساع رقعة مساحتها الجغرافية الكبيرة والصفات الحميدة التي يتصف  بها أبنائها  التي أكسبتهم  احترام وتقدير الجميع فبالمحافظة على هذه الخصوصية والتفكير السليم والعمل لصالح محافظة الخير لا محافظة (الديد) بعيدا عن النظريات الضيقة ستشهد هذه المحافظة المعطاءة نقطة الانطلاق للمحافظ الشاب..
*همسة* : استبشرت حضرموت بتعيين شخصية شابة في قيادة المحافظة ويبقى السؤال هل ستكتمل الفرحة بانتخاب أمين عام يشد عضد الديني، لينجح في الختبار الصعب؟؟؟

موقع هنا المكلا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق