الخميس، 3 مارس، 2011

تعيين محافظين جدد لحضرموت وعدن والحديدة ولحج وإقالة محافظ الجوف

أصدر الرئيس علي عبدالله صالح قراراً جمهورياً بتعيين محافظين جدد لخمس محافظات.

وتضمن القرار الذي نشرته وكالة الأنباء الرسمية تعيين خالد سعيد محمد الديني محافظاً لمحافظة حضرموت، كما عين أحمد محمد قائد قعطبي محافظاً لمحافظة عدن، وأحمد عبدالله المجيدي محافظاً لمحافظة لحج، وأكرم عبدالله عطيه محافظاً لمحافظة الحديدة، يحيى محمد غوبر محافظاً لمحافظة الجوف.

واللافت إن القرار يفصح عن إقالة محافظ محافظة الجوف حسين حازب وهو الذي لم يعلن أمس في القرار الرئاسي.

وكان قرار رئاسي صدر أمس الثلاثاء بإقالة محافظي محافظات عدن والحديدة، وحضرموت، ولحج، وأبين، لكنه تراجع اليوم الأربعاء عن إقالة الميسري من منصبه في محافظة أبين واستبدله بإقالة محافظ الجوف.

وأصدر الرئيس صالح قراراً بتعيين محافظي عدن وحضرموت والحديدة السابقين أعضاء بمجلس الشورى، إضافة إلى تعيين محسن النقيب محافظ لحج السابق نائبا لوزير الصناعة والتجارة.
 
نص القرار الجمهوري:
رئيس الجمهورية:
- بعد الاطلاع على دستور الجمهورية اليمنية .
- وعلى القانون رقم (4) لسنة 2000م بشأن السلطة المحلية وتعديلاته.
- وعلى القانون رقم (18) لسنة 2008م بتعديل بعض مواد قانون السلطة المحلية .
- وعلى القرار الجمهوري رقم (50) لسنة 2007م بتشكيل الحكومة وتسمية أعضاءها وتعديلاته .
- وعلى عرض نائب رئيس الوزراء لشؤون الدفاع والأمن وزير الإدارة المحلية، بالاسباب التي حالت دون انتخاب محافظين للمحافظات المذكورة أدناه ، وبناء على ترشيحه وموافقة مجلس الوزراء . (قـــرر)
مادة (1) يعين الأخوة التالية اسماؤهم محافظين للمحافظات قرين اسم كلا منهم، وهم :
1- خالد سعيد محمد الديني محافظاً لمحافظة حضرموت .
2- أحمد محمد قائد قعطبي محافظاً لمحافظة عدن
3- أحمد عبدالله المجيدي محافظاً لمحافظة لحج .
4- أكرم عبدالله عطيه محافظاً لمحافظة الحديدة
5- يحيى محمد غوبر محافظاً لمحافظة الجوف
 
مادة (2) يعمل بهذا القرار من تاريخ صدوره وينشر في الجريدة الرسمية.
صدر برئاسة الجمهورية بصنعاء
بتاريخ 27 ربيع الأول 1432هـ
الموافق 2 مارس 2011م
 
رشاد محمد العليمي                      د.علي محمد مجور                        علي عبدالله صالح  
وزير الإدارة المحلية                     رئيس مجلس الوزراء                        رئيس الجمهورية
 
الصورة لمحافظ الجوف المقال حسين حازب.

موقع هنا المكلا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق