الأربعاء، 2 مارس، 2011

الحراك الجنوبي يقدم مطلب اسقاط النظام على الانفصال ويلتحم بالتظاهرات



دعا الرجل الثاني في قيادة الحراك اليمني الجنوبي الاربعاء مناصري الحراك الى الالتحام بالتظاهرات المطالبة برحيل الرئيس علي عبدالله صالح مقدما بذلك، مرحليا على الاقل، مطلب اسقاط النظام على "فك الارتباط" مع الشمال.

وقال الامين عام المجلس الاعلى للحراك الجنوبي عبد الله حسن الناخبي في اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس، "يجب على انصار الحراك الالتحام بالتظاهرات المطالبة باسقاط النظام وعدم رفع الشعارات التي تدعو لفك الارتباط كون النظام سيجد مبررا لتحريك القوات المسلحة لقمعها".

واضاف "ان الظروف تتطلب منا الآن عدم رفع العلم الجنوبي والانضمام الى ثورة الشباب في عدن وحضرموت" في جنوب البلاد.

ويشهد اليمن تظاهرات كبيرة مطالبة برحيل الرئيس اليمني الذي يحكم منذ 32 عاما.

واتهم الناخبي السلطات بانها تسعى الى "زج عناصر مدسوسة لترديد شعارات الحراك في الفعاليات التي تقام في المحافظات الجنوبية لكن هؤلاء ليسوا من الحراك وانما يؤدون دورا مدفوع الأجر من قبل علي عبد الله صالح الذي يريد أن يحافظ على حكم العائلة".

ووجه الناخبي "تحية الى "الثوار في عمران (شمال) وجامعة صنعاء وتعز (جنوب صنعاء)" ودعا طلاب جامعة عدن وحضرموت الى الاقتداء بزملائهم في صنعاء الذي ينظمون اعتصاما مفتوحا امام جامعة صنعاء.

وبشان مطلب "فك الارتباط" والعودة الى دولة جنوب اليمن الذي كان مستقلا حتى 1990، قال الناخبي ان "القضية الجنوبية قضية سياسية معروفة ولا تحتاج لمن يعرف بها فقد وصل صوتها الى كل العالم وحاليا يجب تحرير الشمال والجنوب من هذا الظالم وسيأتي النظر لاحقا في القضية الجنوبية".

وقال "هدفنا الاول والاخير اليوم هو اسقاط نظام صالح و"في اعتقادي الشخصي من يطالب اليوم بالانفصال يخدم علي عبدالله صالح وانا اعرف تماما ان أبناء المحافظات الشمالية مظلومين ومقهورين مثل أخوانهم في الجنوب والثروة بيد اسرة واحدة فقط".

موقع هنا المكلا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق