الخميس، 24 مارس، 2011

أهالي مديرية الضليعة بحضرموت ينضمون للثورة وينظمون مهرجانا للمطالبة برحيل النظام

ب

 أقام شباب التغيير بمديرية الضليعة - محافظة حضرموت ، يوم أمس مهرجانا جماهيريا حاشدا  شاركت فيه كافة شرائح المجتمع بالمديرية حيث تخللته العديد من  الفقرات  وسط هتافات شعبية متواصلة تندد بتغيير النظام .

وفي المهرجان بيّن شباب التغيير الدور الفاعل للشباب في نجاح ثورتي مصر وتونس وضرورة حذو حذوهم والمشاركة بقوة في الثورة اليمنية والمطالبة بإسقاط النظام ورحيل الرئيس ، كما قدم مجموعة كبيرة من أعضاء وكوادر المؤتمر الشعبي العام بالمديرية استقالاتهم واعلان انضمامهم الى شباب الثورة .

وخلال المهرجان أصدر شباب التغيير بيانا ناشدوا فيه  مشائخ واعيان المديرية والسلطة المحلية بالمحافظة بالانضمام الى صفهم ، كما ناشدوا  محافظ محافظة حضرموت خالد سعيد الديني بالاستقالة والانضمام الى شباب الثورة وموافقة شباب قبيلته بمديرية الضليعة رفضا للظلم والاستبداد ولما في ذلك من مصلحة للعباد والبلاد.

الجدير بالذكر أن مديرية الضليعة هي مسقط رأس  محافظ حضرموت ، وهي أحد المديريات التي يتواجد فيها وبكثرة شركات تنقيب وتصدير النفط ، وقد أثيرت من قبل تعرض مجموعة من أبنائها لأمراض السرطان بسبب بعض الإشعاعات الصادرة من أعمال تلك الشركات .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق