السبت، 12 مارس، 2011

الشهيد الطالب رامي بارميل في ذمة الله

076f9ca8-ac65-4b78-ab1e-7179f9959207.jpg

لفظ الطالب رامي بارميل أنفاسه الأخيرة "14 عاماً" عند الساعة الثالثة وخمسة وأربعين دقيقة في غرفة العناية المركزة بمستشفى أبن سيناء المركزي, وأثارت ضرب الطلاب بالرصاص من قبل الجنود الحكوميين استياءً بالغاً لدى أوساط المواطنين ويتوقع أن تعم المكلا موجة غضب عارمة عقب وفاة الطالب بارميل بعد عدة ساعات من تلقيه العناية الطبية بالمستشفى.

وعلم «المكلا اليوم» بأن شباب مخيم الحرية والكرامة بالسيلة يعتزمون إقامة مسيرة شبابية حاشدة تنطلق من صباح غدٍ الأحد من ساحة الحرية حتى بريد حضرموت والعودة إلى الساحة تنديداً بإطلاق النار الطالب رامي بارميل وجرح آخرون.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق