السبت، 12 مارس، 2011

إصابة حرجة لطالب ابتدائي إثر إطلاق مسيلات الدموع من الجنود على متظاهرين من مدرسة أبي ذر بفوة

c532629c-40c3-4e58-9170-e2246c2ce0a1.jpg

أطلق جنود من الأمن المركزي النار على طلاب مدرسة أبي ذر الغفاري الابتدائية بمنطقة فوة بالمكلا الذين خرجوا صباح اليوم السبت في مظاهرة سلمية ماريّن بالشارع الرئيس بفوة القديمة وتتراوح أعمارهم مابين 14 و17 عاماً، إلا أن القوات تصدت لهم وفرقتهم بمسيلات الدموع حيث أصابت الطالب رامي سالم بارميل 14 عاماً الذي يدرس في الصف الثامن بجرح غاير في رأسه من الخلف ونقل على إثرها لمستشفى ابن سيناء.


وأفاد مصدر طبي بالمستشفى لـ«المكلا اليوم» بأن إصابة الطالب حرجة ويتطلب إجراء عملية جراحية سريعة كون الإصابة أتت في مكان حساس من الرأس، وقد وصل الكثير من أصدقاء وأقارب الطالب وجمع من المواطنين لتقديم المساعدة والدعاء للطالب بالشفاء العاجل.
ومن ناحية أخرى فقد زار الأخ سالم صالح بن عبد الحق المدير العام لمديرية المكلا مع عدد من أعضاء المجلس المحلي بالمديرية الطالب بارميل للاطمئنان على صحته.
وانتقد مسؤول في المجلس المحلي بالمديرية لـ«المكلا اليوم» قوات الامن بالضرب المباشر بالرصاص الحي وأن هذا يخالف قرار المجلس المحلي في دورته الأخيرة بعدم استخدام القوة المفرطة في قمع الاحتجاجات السلمية.
هذا وقد علم «المكلا اليوم» المتواجد في المستشفى بأن السلطة المحلية ستقوم بالتكفل بعلاج الطالب في صنعاء أو خارج اليمن وفق تصرح لمسؤول حكومي للموقع.

وقد قطع المتظاهرون عقب الحادثة الطريق المؤدي إلى مدخل فوة القديمة وطريق المكلا عدن وأبرموا النيران وأعمدة النور مما شكل ازدحاماً في حركة السيارات المتجهة من وإلى المكلا.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق