الخميس، 17 مارس، 2011

تعذيب شاب في مركز شرطة الديس "باناعمة" بتهمة أعمال شغب

أفرجت السلطات الأمنية عن الطالب أحمد نبيل مسيعان "17 عاماً" مساء أمس الأول بعد احتجازه في سجن الديس لمدة 24 ساعة بعد اتهامه في أعمال شغب, وكان الشاب مسيعان قد ألقي القبض عليه من قبل خمسة عشر جندياً من الأمن المركزي حيث أنقض عليه ثمانية من الجنود في لحظة واجدة وكبَّل بالحديد واقتادوه لمركز شرطة ديس المكلا وانهال عليه أثنين من الجنود بالضرب وهم في طريقهم إلى مخفر الشرطة.
 
وكان مسيعان في طريقه يحمل أغراضاً لمنزله وشك فيه الجنود في شارع السوق المركزي بالديس الذي شهد في تلك الأثناء كر وفر بين متظاهرين وجنود حكوميين وانهالوا عليه ضرباً مبرحاً ولم يشفع له ذهاب والده الدكتور نبيل سالم مسيعان المحاظر بكلية الطب بجامعة حضرموت لمدير أمن حضرموت العميد بامشموس بأن أبنه برئ من تهمة ملفقة بل تم وضع الشاب قيد الحجز.
وقد تدخلت شخصيات اجتماعية في المنطقة منهم الشيخ عمر بن الشيبة, وسالم علي الكثيري, وعادل السعدي وأخوه صادق, وعبدالله أحمد باوزير, وعبدالله اليزيدي بإطلاق سراح الطالب كون سجنه في المركز وقع ظلماً وتظاهرت جموع غفيرة من أبناء حي أكتوبر لإطلاق سراحه, وقد تم الإفراج عنه بعد تدخل شيوخ وعقال المنطقة وعاد إلى منزله وهو متأثراً من الضرب المبرح والتعذيب الذي تعرض له في المركز.

موقع هنا المكلا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق