الثلاثاء، 22 مارس، 2011

الديني: حضرموت محط أنظار من جميع التوجهات والاطماع في هذه الظروف الاستثنائية

57487d4b-8215-4eb6-8c45-4529662a6798.JPG

قال محافظ حضرموت الأستاذ خالد سعيد الديني في بيان صادر عنه اليوم بأن حضرموت في هذه الظروف الاستثنائية التي تمر بها البلاد محط الأنظار من جميع التوجهات والإطماع وأن "الكل يتكلم باسمنا ويتخذ مواقف نيابة عنا ويريد أن يتخذنا سلماً لمصالحه ودعامة لتوجهاته". وقال أن من واجبي أن أدافع عن أمن حضرموت وسلامة أبنائها.

ودعا محافظ حضرموت قبائل المحافظة لتحمل مسئولياتها التاريخية في حفظ أمن حضرموت، كما دعا الشباب في المدن إلى الدفاع عن منازلهم وأسرهم في حال حدوث أي حوادث طارئة، وقال" وليس هذا وقت التفرق إلى مولاة ومعارضة بل وقت الواجب، وطمأن المحافظ المواطنين في المحافظة بأن الأوضاع الأمنية مستقرة والمخزون التمويني متوفر بشكل امن.
وقال المحافظ أن هناك مؤامرة خطيرة تحاك لحضرموت أساسها إيجاد فراغ في السلطة المحلية تنتج منه فوضى في الحياة اليومية، و أساس وجود السلطة المحلية  المشروعية الدستورية التي يمثلها رئيس الجمهورية علي عبدالله صالح وهو الرئيس الشرعي للبلاد حتى انتهاء مدته الدستورية أو تخليه عن بعض أو كل صلاحياته قبل انتهاء هذه المدة وأن ما يحصل في المحافظة من انضمام هذا أو ذاك لا يغير من الحقيقة شيئاً ومن استقال أو انضم فسيتم استبداله ولن نسمح بالفراغ أو ممارسة السلطة خارج إطارها الدستوري.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق