الاثنين، 14 مارس، 2011

قبائل سيبان تحمل السلطة كامل المسؤلية بمقتل الطفل رامي بارميل وجرح اخرين بالمكلا


تابعت قبائل سيبان التطورات الجارية في محافظة حضرموت والبلاد عامة ، ونرى أنّ أعمال العنف التي تمارسها السلطة من قتل للأنفس البريئة و الاعتداء باستخدام الرصاص الحي والغازات السامة وانتهاك حقوق المواطنين في التظاهر والتعبير عن آرائهم بالوسائل السلمية والحضارية ، وكان آخرها مقتل الطفل رامي سالم بارميل وجرح آخرين في المكلا ، وهي جرائم ضد الإنسانية وإعمال مخالفة لما تسنه الشرائع السماوية وللدستور والقوانين الدولية ، ولا تسقط بالتقادم .        

 

واستنكرت قبائل سيبان هذه الأعمال وحملت السلطة كامل المسئولية ، وطالبت قبائل وأبناء حضرموت كافة للتنادي لنصرة المظلوم والتعاون والتعاضد والتلاحم لما فيه مصلحة المحافظة وصون حقوق أبنائها وكرامتهم وعزتهم.

موقع هنا المكلا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق