الاثنين، 14 مارس، 2011

صابة 8 محتجين خلال تفريق الأمن مظاهرة في المكلا تطالب بإنهاء حكم صالح

أصيب ثمانية محتجين أحدهم حالته خطيرة خلال تفريق قوات الأمن لمئات المتظاهرين المطالبين بإنهاء حكم الرئيس صالح في مدينة المكلا مساء اليوم الأحد.

وأفادت مصادر محلية لـ"المصدر أونلاين" أن المئات من الشبان قاموا بتظاهرات ومسيرات في شوارع مدينة المكلا منذ الساعة الثامنة مساء اليوم الأحد وطافوا الشوارع والأحياء وعند شارع السلام واجه رجال الأمن المتظاهرين بالرصاص الحي ما أسفر عن إصابة ثمانية جراح أحدهم خطيرة". كما أكدت مصادر طبية.


وأضافت المصادر أن قوات الأمن مازالت تطارد المتظاهرين في أزقة وشوارع المدينة وتطلق النار عليهم بينما اعتقلت بعضا منهم.


وكانت مدينة المكلا شهدت عصر اليوم مظاهرة نظمتها الحركة الشبابية الطلابية طالبت بإطلاق سراح المعتقلين على رأسهم المناضل حسن باعوم المودع حاليا في سجن الأمن السياسي بالعاصمة صنعاء.


وفي وقت سابق شيع الآلاف صباح اليوم الطفل رامي بارميل (12 عاما) الذي لقي حتفه برصاص الأمن عندما قامت بتفريق مظاهرات طلابية بمدينة المكلا ظهر أمس السبت.


كما شهدت مناطق ومدن عدة في محافظة حضرموت مسيرات ومظاهرات منددة بأعمال القمع والعنف ضد المتظاهرين السلميين في مدينة المكلا ومحافظات البلاد الأخرى ورفعت المسيرات الرايات السوداء واللافتات المستنكرة لرجال الأمن.

* الصورة: أحد جرحى الهجوم الذي تعرض له المحتجون بساحة التغيير يوم الأحد.

موقع هنا المكلا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق