الخميس، 17 مارس، 2011

جندي من الأمن المركزي يحتجز الزميل بن عاقله ويعطب كاميرته

5b34e8ed-aa91-4c78-8747-ca42a60a833e.JPG  

      ما أن انتهى الزميل المصور الصحفي خالد بن عاقلة كبير مصوري (المكلا اليوم) من تصوير فعاليات المهرجان المؤيد لمبادرة صالح في ساحة مركز بلفقية بالمكلا وهو في طريقه للخروج من المركز فاجئه أحد جنود الأمن المركزي من الخلف وسأله بعنف (ما بتفعل هانا ؟) فأجابه بأنه مصور فعاليات المحافظة.

فرد عليه سائلاً أين الرخصة، فقال الزميل بن عاقله أنا المصور الشخصي للمحافظ، فقال الجندي لا أعرف لا محافظ ولا غيره واقتاده بالقوة للطقم للتحقيق معه على الرغم من محاولات مدراء العموم التدخل واقناع قائد الطقم بأن بن عاقله مصور صحفي معروف، لكن الأول أصر على اصطحاب بن عاقله للمخفر للحتقيق معه، فأجراء بن عاقله اتصالا بمدير الأمن القومي الذي أمر بإطلاق سراحه فورا.
يذكر أن هذه هي المرة الثانية التي يعترض فيها الجنود خالد بن عاقله وهي يزاول مهمته في توثيق الفعاليات الرسمية،  وقد تعرضت كميرته الخاصة للعطب عندما قام الجندي برميها بقوة على الأرض مما أدى إلى خروجها عن الجاهزية وعدم صلاحيتها للاستخدام مجدداً.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق