الاثنين، 18 أبريل، 2011

شباب التغيير بحضرموت يستنكرون الاعتداءات على المتظاهرين السلميين في صنعاء

 










استنكر شباب التغيير بحضرموت المعتصمون بساحة التغيير بكورنيش المكلا منذ أكثر من خمسة أسابيع الاعتداءات التي أقدم عليها نظام صالح ضد المتظاهرين السلميين المنتصرين لكرامة المرأة اليمنية التي أساء إليها صالح أكثر من مرة في خطاباته الأخيرة ، كما اعتبروا رش المتظاهرين بمياه المجاري والغازات السامة والرصاص الحي رداً من النظام على المبادرات الساعية للخروج باليمن من أزمته الراهنة ، مؤكدين أن أي مبادرة لا تنص على الرحيل الفوري لصالح ونظامه ليس مقبولاً عند شباب الثورة .
وكان من أبرز فعاليات الإعتصام بساحة التغيير بكورنيش المكلا يوم الأحد 17/4/2011م محاضرة للأستاذ محمد عبد الله الحامد رئيس اللجنة التنفيذية لأحزاب اللقاء المشترك بمحافظة حضرموت سكرتير أول منظمة الحزب الإشتراكي اليمني بالمحافظة ، بعنوان ( العلاقة الجدلية بين إسقاط النظام والحل العادل للقضية الجنوبية ) حيث تطرق في محاضرته لعدد من المحطات البارزة للقضية الجنوبية منذ النشأة وحتى الآن .
وكان الحامد قد ترحم في بداية محاضرته على شهداء التغيير وشهداء الحراك الذين سقطوا على يد النظام ، كما عبر عن سعادته لتواجده بين شباب التغيير في هذه الساحة حيث نقل لهم تحيات قيادة مشترك حضرموت مؤكداً دعمهم لكل ساحات التغيير في أنحاء البلاد ، مثمن الصمود غير المسبوق لشباب التغيير بحضرموت المعتصمين منذ أسابيع صابرين على حر الجو والبعد عن الأهل ، واصفهم بأنهم يرسمون صورة جميلة للرأي والرأي الآخر .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق