الاثنين، 4 أبريل، 2011

انضمام ضباط من الجيش للمعتصمين بساحة التغيير بكورنيش المكلا

استنكر شباب التغيير بحضرموت المعتصمين بكورنيش المكلا  الإعتداءات التي تعرض لها المتظاهرين سلمياً في مدينة تعز اليوم الأحد 3/4/2011م وخلفت شهيداً ومئات المصابين جراء إطلاق الرصاص والقنابل الغازية السامة عليهم مؤكدين أن مثل هذه الأعمال لن تزيد ثورة الشباب إلا مزيداً من الصمود والثبات حتى يسقط النظام ويرحل علي صالح وأتباعه .

من جهة أخرى انضم لجموع المعتصمين بساحة التغيير بالمكلا ضباط من الجيش وهم : العقيد خالد محمد مبارك بن طالب و العقيد عبد الله سالم بايعشوت والعقيد يسلم علي بايوسف والمقدم أنور عبدالله السعدي والمقدم محمد علي جرهم اليزيدي ، حيث نقلوا تحيات قائد المنطقة الشرقية اللواء محمد علي محسن ، معبرين عن سعادتهم وهم يتواجدون بين المعتصمين مؤكدين مساندتهم لمثل هذه الإعتصامات السلمية.
 وكانت قد تنوعت فقرات الإعتصام ليوم الأحد بين الزوامل الشعبية والكلمات المعبرة ، وقد شاركة فرقة الأحقاف المعتصمين بفقرات فنية نالت استحسان الجميع .
وقد أعلنت الجنة الإعلامية والثقافية بالمعتصم عن عرض للنهضة التركية عقب صلاة العشاء للمهندس إبراهيم بامسعود الذي زار تركيا مؤخراً .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق