الجمعة، 29 أبريل، 2011

مدينة الديس الشرقية تشهد تظاهرة جنوبية تنديداً بيوم الحرب

شهدت مديرية الديس الشرقية مساء امس الثلاثاء تظاهرة للحراك الجنوبي دعت لها مكونات الحراك الجنوبي بالمديرية وشارك فيها وفود من مختلف مديريات حضرموت كان أبرزها وفد مدينة المكلا الذي قدم الى المدينة في موكب تتقدمه الدراجات النارية والحافلات الكبيرة.

  وتأتي التظاهرة الحراكية في الديس الشرقية تنديدا بيوم الـ27 من ابريل الذي أعلن فيه الرئيس علي عبدالله صالح الحرب على الجنوب من ميدان السبعين بصنعاء.

ونظمت في المدينة مسيرة جماهيرية بعد صلاة العشاء انطلقت من جامع الروضة حتى ساحة الشهيد عفيف الوحيري التي اكتظت بالالاف من المواطنين وسط دوي الشعارات الوطنية الجنوبية فيما كان يرفع المتظاهرون اعلام دولة الجنوب وصور الرئيس الجنوبي علي سالم البيض والزعيم حسن احمد باعوم والشهداء.

وعقب المسيرة أقيم مهرجان خطابي ألقى فيه الناشط السياسي صالح يسر النموري كلمة مكونات الحراك بالمديرية اشار فيها الى ان قضية الجنوب قضية شعب يطالب باستعادة دولته وفقا وقرارات الشرعية الدولية برقمي 924 و931 اللذين صدرا اثناء الحرب الغادرة على الجنوب والتي اعلنها الرئيس صالح في 27 ابريل 94م من ميدان السبعين مدشنا حرب الغدر على شريك الوحدة.

كما ألقيت عدد من الكلمات الاخرى وقصائد شعرية وأغان وطنية الى جانب مسرحية بعنوان "الغنيمة" تناولت بأسلوب ساخر الوضع القائم اليوم في الجنوب ومحاولة تدمير كل القيم الجنوبية النبيلة واستبدالها منذ 7 يوليو.

هذا وحضر الفعالية عدد من قيادات الحراك بمحافظة حضرموت من بينهم القياديين بمجلس الحراك بمحافظة حضرموت فؤاد راشد وعلي المنصوري والقيادي علي بن شحنه.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق