الأربعاء، 13 أبريل، 2011

فشل اغتيال اللواء محمد علي محسن في حضرموت

قالت مصادر عسكرية أن اللواء محمد علي محسن قائد المنطقة الشرقية نجا بأعجوبة من محاولة الاغتيال التي كان مكلفا بتنفيذها مدير مكتبه الذي قيل انه قتل في المحاولة ذاتها.

ونقلت صحيفة إيلاف في عددها اليوم ان الرئيس علي عبدالله صالح اصدر قرارا جمهوريا بتعيين اللواء أحمد بن بريك قائدا لقيادة المنطقة الشرقية ليحلّ محل اللواء محمد علي محسن الذي انضمّ إلى الثورة السلمية، والذي رفض تسليم قيادة المنطقة للواء ابن بريك، الامر الذي اضطر ابن بريك بالعودة إلى صنعاء.

وأضافت المصادر أن الرئيس صالح منح ابن بريك قوة عسكرية و40 سيارة مرافقة مابين مدنية وعسكرية مدرعة وطلب منه التوجه إلى المنطقة واقتحامها بالقوة، وعندما وصل ابن بريك إلى هناك لم يستطع الاقتراب وعاد من حيث أتى، وبعدها تم تكليف مدير مكتب اللواء محمد علي محسن باغتياله لكنه لم يستطع و قتل في الحادثة.

وكان اللواء علي محسن الأحمر قائد المنطقة العسكرية الشمالية الغربية تعرض الثلاثاء الماضي لمحاولة اغتيال.

وحذر الأحمر أعوان النظام من جر البلاد إلى الفتنة وذلك من خلال استفزاز الجيش الذي يؤيد ثورة الشباب.

جاء هذا في سياق عدد من المحاولات التي طالت عدد من القيادات العسكرية كان في مقدمتهم قائد الفرقة الأولى مدرع اللواء على محسن الأحمر .


موقع هنا المكلا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق