الثلاثاء، 7 يونيو، 2011

الأمن المركزي يدهس مواطنا ويصيب آخرين بالرصاص الحي بمدينة المكلا

جريح

دان مجلس الحراك السلمي لتحرير الجنوب بمحافظة حضرموت بشدة "جريمة الاعتداء الجديدة التي أرتكبها أفراد الأمن المركزي صباح اليوم بحق المواطنين الأبرياء بمدينة المكلا" ما أدى إلى إصابة ثلاثة مواطنين اثنين منهما بالرصاص الحي المباشر والثالث دهسا بطقم الأمن المركزي وأسعفوا جميعا إلى مستشفى السلامة للعلاج بجروح مختلفة.

 

وقال القيادي بمجلس الحراك فؤاد راشد الذي قام فور الحادث بزيارة الجرحى والاطمئنان على صحتهم أن "المواطن سالم عوض الثعيني كان قطع الخط بسيارته بديس المكلا بالقرب من مستشفى السلامة وتفاجأ بارتطام طقم الأمن المركزي الذي كان مسرعا بسرعة جنونية بسيارته في وقت مبكر من صباح اليوم الثلاثاء مما أدى إلى إصابته إصابة بالغة وإلحاق أضرار كبيرة بسيارته", مضيفا أن "المواطنين اعترضوا الطقم للقبض على الجناة إلا أنهم تفاجئوا بإطلاق النار العشوائي عليهم في تجسيد واضح لعنجهية الأمن ما أدى إلى إصابة المواطنين صبري اليزيدي بطلق ناري بيده وماهر سالم مصيبح بطلق ناري في البطن", موضحاً أن المصابين جميعا بمستشفى السلامة يتلقون العلاج.

حديث الصورة: الجريح صبري اليزيدي راقداً بمستشفى السلامة


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق