السبت، 11 يونيو، 2011

العوادي: نسعى إلى صياغة معالم المستقبل القادم لوضع خارطة طريق لمستقبل حضرموت

العودي

ينظم مجلس حضرموت الأهلي حلقة نقاش بعنوان "حضرموت.. الرؤية والمسار" على مدى يومي  غد الأحد والاثنين بفندق رامادا المكلا لإيجاد رؤية موحدة يُجمع عليها أبناء حضرموت تحدد مطالبهم وتجمع رأيهم على حقوق حضرموت المشروعة وتعمل على خلق الاصطفاف العام حولها في ظل كافة الاحتمالات المفتوحة للمشهد السياسي في البلاد.

وستُقدمُ في حلقة النقاش مجموعة من أوراق العمل التي تحمل رؤى وتصورات كافة أبناء حضرموت على اختلاف توجهاتهم السياسية ومشاربهم الفكرية تنظيمات أو أفراداً وشخصيات عامة في الداخل والمهاجر، بحيث يدور النقاش للخروج برؤية موحدة لحضرموت في ثلاثة محاور رئيسية وهي وضع حضرموت في ظل الاحتمالات المتعددة المتوقعة لشكل الدولة ونظامها السياسي, والحقوق العامة والخاصة لحضرموت, وآلية الاصطفاف حول الرؤية.
وقد وجهت الدعوة لكافة الفعاليات والتنظيمات السياسية وكذا منظمات المجتمع المدني والمفكرين والشخصيات التي قدمت رؤى سياسية حول حضرموت والأزمة الراهنة إلى حلقة النقاش المقرر انعقادها خلال اليومين القادمين.
وقال الدكتور محمد صالح العوادي رئيس اللجنة القانونية لـ«المكلا اليوم» بأن حلقة النقاش تسعى إلى صياغة معالم المستقبل القادم لوضع خارطة طريق لمستقبل حضرموت، ووضع آليات اصطفاف موحدة لتحقيق مشروع الرؤية التي نسعى إلى الخروج بها بمساهمة كافة أطياف المجتمع الحضرمي, وأن تأتلف كافة أطياف العمل السياسي من أحزاب وتنظيمات ومؤسسات تعليمية وشخصيات للاستماع والتحاور بشأن كافة الرؤى والتوجهات بما يحقق مشروع رؤية تلبي طموحات وتطلعات المجتمع الحضرمي ومكوناته وأطيافه المختلفة محوره "وضع حضرموت أولا".
وأضاف أن تنظيم هذه الحلقة يأتي بهدف الخروج برؤية مشتركة لحضرموت في ظل المرحلة القادمة من حيث شكل النظام القادم والتأكيد على حقوق حضرموت العامة والخاصة، وأن تكون حضرموت أولا في كل رؤانا السياسية والحقوقية القادمة.
وقال العوادي أن اللحظة مواتية للحفاظ على حقوق حضرموت وأبنائها وأجيالها القادمة والتشديد على أن أبناء حضرموت بقدر حبهم للأمن والاستقرار والنظام والقانون إلا أنهم لن يظلوا صامتين عن حقوقهم بعد اليوم.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق