الأحد، 26 يونيو، 2011

أفراد من الحرس الجمهوري يطردون عميد الطب النفسي بحضرموت ويشهرون السلاح في وجهه

تعرض عميد استشاريي الطب النفسي بمحافظة حضرموت، الدكتور فرج باصالح، لسيل من السباب والشتائم لدى دخوله، صباح الخميس، إلى مبنى إذاعة المكلا بحضرموت، للمشاركة في برنامج "عيادة على الهواء"، الذي يناقش دور الأطباء في التحذير من تعاطي المخدرات، بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة المخدرات. حيث اعترض أفراد من الحرس الجمهوري سيارة الدكتور باصالح، وأشهر أحدهم السلاح في وجهه، وضربوا مقدمة السيارة بأعقاب البنادق، وأسمعوه أصنافا من السب والشتم دون أن يوقفهم أحد، وهو ما دفع الدكتور باصالح إلى التراجع وعدم المشاركة في البرنامج، على الرغم أنه تكبد عناء قطع مسافة ساعة ونصف بسيارته الخاصة للوصول إلى الإذاعة. يذكر أن أفراد من الحرس الجمهوري يسيطرون على مباني ديوان محافظة حضرموت وإذاعة المكلا منذ عدة أشهر ويعترضون طريق الكثير من الموظفين وزوار الإذاعة دون رادع.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق