الأحد، 3 يوليو، 2011

استمرار انقطاع التيار الكهربائي عن أجزاء في الديس منذ الفجر

لجأ عدد من الشباب الغاضب في ديس المكلا صباح اليوم إلى إغلاق خط المليشيا المؤدي إلى مسجد الشهداء، في خطوة احتجاجية على استمرار انقطاع الكهرباء عن أجزاء من حيهم منذ الفجر حتى لحظة كتابة الخبر

 

faa6159f-a6b3-433a-87af-7574c53eadf3.jpg

في  الساعة التاسعة والنصف صباحاً، بعد أن تكرر انقطاع التيار عن منازلهم دون غيرهم أثر عودتها مجددا من طفي عمومي، ولكنهم دائما ما كانوا ومازالوا يتعرضون لنوبات هيسيترية من الانقطاعات المتكررة أدت إلى تلف أجهزتهم الكهربائية والمواد الغذائية المحفوظة في ثلاجاتهم.

عدد من المواطنين أكدوا لـ( المكلا اليوم) أن محاولات استنجادهم بطوارئ الكهرباء كانت دائما ما تأتي بحل ترقيعي لمشكلتهم، يثبت فشله سريعاً، مشيرين أن خلل في الفيوز في الكيبل الكهربائي هو السبب في فصل التيار عن منازلهم، وأن تدخلاتهم لن تعيد الكهرباء لوضعها الطبيعي خصوصا في حال انقطاعها العمومي وعودتها مجدداً حيث يدخل الفيوز المعطوب في غيبوبة ويفصل التيار في اليوم الواحد أكثر من ثلاث إلى أربع مرات، كان أطولها فجر اليوم السبت.
وحمل المواطنين السلطة المحلية وقيادة المؤسسة العامة للكهرباء مسئولية معاناتهم اليومية، معبرين عن استغرابهم من تجرأ المؤسسة على المطالبة بتسديد فواتير خدمة التيار الكهربائي الخيالية دون أن تراعي ظروفهم الاقتصادية أو حالاتهم النفسية جراء استمرار انقطاع الكهرباء  عن أحيائهم في موسم صيف ساخن وعال الرطوبة، مطالبين باتخاذ حل جذري لمشكلتهم حتى لا تتطور الخطوات التصعيدية وتأخذ منحى يصعب السيطرة عليه مستقبلاً.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق