الأحد، 3 يوليو، 2011

امام وخطيب مسجد يلقي حتفه بأنقاد غريق في قاع بئر بالشحر

apv

لقى الحبيب عبدالله محمد بن اسماعيل امام وخطيب جامع الشيخ فضل بافضل(36)عاما حتفه صباح امس الجمعه عندما قام بإنقاد خالد سالم الصبان (41) عاما الذي لقى حتفه داخل بئر بالقرب من مسيال سمعون ،وكان الاخ الصبان نزل الى البئر المسماه (نزوحه) التي تتبع لدار المصطفى بالشحرمن اجل تنطيفها والاستفاده منها لطلاب الدار واهالي  المنطقه غير ان الصبان الذي نزل في الساعه السادسه من صباح امس الجمعه لم يرجع اذ تعرض لحالة اختناق لعدم وجود الاكسجين في البئر  وقد خرج الحبيب عبدالله بن سماعيل  بعد ان سادور الجميع  الشكوك في تأخر خروجه من البئر فتأهب  باسماعيل لانقاده بالهبوط لقاع البئر التي يبلغ عمقها نحو 20مترا على للاقل ، فعند محاولته للانقاد  تعرض هو الاخر للاختناق من  الغازات المنبعثه من البئر

 

وظل المنقد  باسماعيل والغريق الصبان في حالة اغماء لفتره زمنيه غير قصيره دون مساعده تذكر لعدم وجود اجهزه انقاد في مدينة  الشحر.
واستدعى الاهالي  محمد عمر الشعملي لانقادهما لكونه لدية خبره في عمليات إنقاد مماثله ، وقد اسعفى الشعملي الصبان وباسماعيل من قاع البئر ومدهمابجهاز التنفس بالاكسجين غير ان خالد الصبان قد فارق الحياه على التو فيما بقى الحبيب بن اسماعيل يصارع الموت  حتى توفي في مستشفى الشحر العام.
وقد وورى جثمانهما الثرى بعد الصلاه عليهما في مسجد ومقبره بن اسماعيل بعدصلاة العشاء امس الجمعه في موكب جنائز مهيب حضره كافة ابناء الشحر والمناطق المجاوره.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق