الاثنين، 15 أغسطس، 2011

سائقو مجموعة هائل أنعم يوقفون توزيع الديزل بمحطة (الأصدقاء) بالمكلا


تسبب عصر ومساء يوم أمس عدد من سيارات النقل التابعة لمجموعة هائل سعيد أنعم بالمكلا في عرقلة توزيع مخصصات الديزل الخاصة بالمواطنين في محطة (الأصدقاء) بمنطقة (40) شقة، وكانت سيارات المجموعة التجارية ومنها ذوات الأرقام:( 5/ 16320، 5/ 23386، 5/ 24545، 5/ 16465) قد قامت باعتراض طابور السيارات النظامي للمواطنين الذين توافدوا إلى ساحة المحطة منذ يوم أمس الأول وظلوا في مواقعهم يفترشون الأرض ويلتحفون السماء ويرقبون وصول مخصص الديزل لتبدأ عملية التوزيع وفق آلية الطابور ليفاجأ الجميع بقدوم هذه السيارات الناقلة تخترق خطوطهم وتعترض عملية التوزيع واقتحام مقدمات سياراتهم إلى حافة خزانات الديزل.
وأصر سائقوا سيارات النقل هذه على ضرورة تعبئة سياراتهم قبل المواطنين بطريقة استفزازية كادت أن تؤدي إلى كارثة واشتباكات وعراك بين جموع المواطنين وحفنة سائقي سيارات مجموعة هائل سعيد أنعم، وقد تطور الموقف منذ عصر يوم أمس السبت دون أن يتمكن عمال المحطة من عملية التعبئة للمواطنين على الرغم وجود مراقب شركة النفط الذي كان إلى جانب المواطنين وأحقيتهم في الحصول على الديزل مشيراً إلى ضرورة أن يلتزم سائقو هائل بالطابور إلا أنهم أصروا على البقاء في مواضعهم مما اضطر مستأجر المحطة - التي تمتلكها مجموعة هائل سعيد أنعم - إلى إغلاقها، ليعود الجميع إلى أماكنهم في انتظار الفرج من قبل طقم الأمن المركزي الذي وصل إلى الموقع بعد الإفطار وظل يتفاوض مع الجميع للخروج بخارطة طريق تفتح عملية التوزيع للمواطنين كانت تقضي بتعبئة (15) سيارة من سيارات المواطنين، مقابل (5) من سيارات مجموعة هائل سعيد أنعم بالمكلا.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق