الاثنين، 15 أغسطس، 2011

أهالي منطقة الإمام علي بن أبي طالب بالمكلا يطالبون بحل مشكلة مواسير المياه المعرقلة لدخول المطافئ وسفلتة الطريق


بدأ أهالي منطقة الإمام علي بن أبي طالب (كرّم الله وجهه) بحي أكتوبر بمدينة المكلا حملة جمع التوقيعات لمناشدة محافظ محافظة حضرموت خالد سعيد الديني بسرعة البت في ما حوته الرسالة من مشكلات تعاني منها المنطقة على إثر حادثة انفجار دبة الغاز بمنزل إحدى ساكناتها وهي الحادثة المروعة التي تابع تفاصيلها ونشرها موقع (المكلا اليوم) و راح ضحيتها المواطن الشهيد صالح التريسي الذي قضى نحبه وهو يحاول إنقاذ الأسرة من تسرب الغاز وأصيب عدد آخر بحروق عميقة لم يزل البعض منهم يتلقى العلاج حتى اللحظة
وكانت الحادثة قد كشفت عدم تمكن سيارة الإطفاء من الدخول إلى موقع الانفجار وإغاثة المصابين بسبب اعتراض قصبة المؤسسة المحلية للمياه والصرف الصحي لخط سير السيارات وضيق الطريق في ذلك المنعطف، وهو ما دفع المواطنين إلى التداعي لرفع رسالة المناشدة وتحميل السلطات المحلية بالمديرية والمحافظة والمؤسسة المحلية للمياه لما ستؤول إليه نتائج عدم السرعة في تأهيل المنطقة وتأمين خدماتها الضرورية وسفلتة الطريق الرئيس لها، (المكلا اليوم) ينشر جزءاً مما تضمنته تلك الرسالة المناشدة:
"نود نحن ساكني هذه المنطقة التي أنشئت حديثاً أن نلفت عنايتكم الكريمة بأنها تعاني من عدم توفر خدمات تأمينها وسلامتها الضرورية من الحرائق والكوارث والأمطار، وتحتاج إلى معالجات سريعة من قبلكم لعودة الطمأنينة إلى أهالي المنطقة بعد كارثة انفجار منزل أحدى ساكناته بسبب تسرب الغاز وانفجار المنزل من أثر ماس كهربائي راح ضحيته شهيد وعدد من المصابين وتدمير السكن بكامله وقد كان لهذا الحدث الأليم أثر كبير في اكتشاف فقدان المنطقة لأبسط الطرق المهيأة لمرور سيارة الإطفاء للتعامل مع الحريق وإنقاذ الأرواح بسبب وجود تمديدات مؤسسة المياه المحلية من المواسير الكبيرة التي تعترض خط سير السيارات وعدم اتساعه في جزء صغير منه، الأمر الذي يتطلب منكم بوصفكم المسئول الأول في المحافظة النزول المباشر والتوجيه بمعالجة هذه المشكلات الخطيرة التي لا يعلم إلا الله سبحانه وتعالى تبعاتها في الأيام القادمة والتوجيه باستكمال السفلتة لطريق السيارات لتلافي مخاطرها على الأطفال وكبار السن والمارة عموماً".
"ونختم رسالتنا، بل استغاثتنا إليكم داعين إياكم إلى الاستجابة العاجلة لزيارة المنطقة والاطلاع على ما تحتاجه لتأمين سلامتها وهي القابعة في قلب مدينة (ديس المكلا) مقدرين مهامكم الكثيرة ولكنها رغبة نأمل أن تنال الاستجابة من قبلكم ولكم من الموقعين على هذه الرسالة الشكر والتقدير وفائق الاحترام".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق